المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإنجازات السعودية في عالم الطب


*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:28 PM
سعودية تتفوق على 100 طبيب في مؤتمر عالمي باليونان

سيف الحارثي – الخبر
حصلت طبيبة سعودية على جائزة عالمية احتلت خلالها المرتبة الأولى في مؤتمر الرابطة الأوربية لأمراض وجراحة الأنف والجيوب الأنفية بالتعاون مع مؤتمر الرابطة العالمية لأمراض وحساسية الأنف الذي اقيم باليونان في الفترة من 15 – 19 يونيو الجاري.
وتفوقت ندى علي الشيخ أخصائية الأنف والأذن والحنجرة بمجمع الدمام الطبي على 100 متحدث في المؤتمر نظير بحثها العلمي الذي شاركت به تحت عنوان (الاختلافات التشريحية لعظام الأنف والجيوب الأنفية لدى المجتمع السعودي) من بين 3 أوراق عمل قدمتها في المؤتمر العالمي, حيث تركز هذا البحث على اعتماد دراسة الأشعة المقطعية للمرض مع مراجعة الأبحاث السابقة التي قامت بها ومقارنتها بالنتائج.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:29 PM
الفريق الطبي السعودي يعلن نجاح عملية فصل التوأم السيامي المغربي صفا ومروة

http://www.alweeam.com/news/newsm/4331.jpg

ناصر الحمدان ( الوئام ) الرياض :
أعلن رئيس الفريق الجراحي الطبي السعودي الدكتور عبدالله الربيعة عن نجاح عملية فصل التوأم السياسي المغربي صفا و مروة 0
وأوضح الربيعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد نهاية عملية الفصل أن مراحل العملية السبع التي توالت تباعاً تم تجاوزها ولله الحمد بفضل الله ثم بخبرة الفريق الطبي الجراحي الكبيرة في هذا المجال , مشيراً إلى أن من الصعوبات التي واجهت الفريق هو تلاصق الأمعاء والإثنى عشر الشديد والغير متوقع 0

وأبان أن كمية الدم التي خسرهما التوأم لم تتجاوز 100مللتر وانها ضمن الوضع الطبيعي .

وأضاف إلى أنه هذه العملية تمت بمشاركة فريق مكون من مستشفى الملك فيصل التخصصي والمستشفى العسكري بالرياض ومستشفى الملك خالد الجامعي تعتبر العملية التاسعة عشر من عمليات فصل التوام التي انطلقت منذ عام 1990 م وهي الحالة المغربية الثانية وباذن الله سيتم إجراء العملية العشرين وهي للتوأم العراقي خلال شهر رمضان المبارك 0

واشار إلى أن هذا الإنجاز يسجل للوطن مملكة الإنسانية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله 0

بعد ذلك استعرض الفريق الطبي مراحل العملية السبع وماتخللها من صعوبات نتيجة للعيب الخلقي في قلب مروة 0

وفي نهاية المؤتمر قدم السفير المغربي لدى المملكة عبدالكريم السمار شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على كرمه غير المحدود بتكفلة بعملية فصل التوأم المغربي الثاني , معبراً في هذا الصدد عن سعادته لنتائج العملية التي تكللت بالنجاح 0

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين أوضح للعالم عامة والعالم الغربي خاصة أن الإسلام دين تسامح وليس دين إرهاب وقتل 0

من جهته قدم والدا الطفلتين صفا و مروة شكرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على تكفلة حفظه الله بالعملية وللفريق الطبي برئاسة الدكتورعبدالله الربيعة على مالقية التوأم من عناية واهتمام منذ وصولهما للمملكة 0

الفريق الطبي السعودي اثناء عملية الفصل

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:29 PM
منظمة الصحة العالمية تختار طبيباً سعودياً للمشاركة في إعداد برنامج بروتوكولات الجراحة المأمونة

http://www.alriyadh.com/2008/07/14/img/140544.jpg

كتب - نايف عبدالله الحربي:
اختارت منظمة الصحة العالمية طبيبا سعوديا من مجمع الملك سعود الطبي بالرياض للمشاركة في إعداد برنامج البروتوكولات (الجراحة المأمونة لإنقاذ الأرواح) التابع لمنظمة الصحة العالمية.

وقال رئيس قسم جراحة الأطفال الدكتور ياسين فايز العليط ان هذا الاختيار يعكس مدى التطور الطبي والعلمي الذي وصلت اليه المملكة حتى أصبحت في مصاف الدول المتقدمة التي تشارك في وضع البروتوكولات الطبية حول العالم لرفع الكفاءات الطبية من خلال مشاركة فعالة بالمنظمات الصحية الدولية مؤكداً أنه أعطى بكل تأكيد فكرة صحيحة عن مدى تطور مستوى الطبيب السعودي وجودة الخدمات الطبية بالمملكة. وأبان إن عدد العمليات الكبيرة في جميع أنحاء العالم 230مليون عملية كبيرة سنوياَ أي بمعدل عملية كبيرة لكل 25إنسان بالسنة حسب تقرير منظمة الصحة العالمية في جنيف. وكشف أن المضاعفات المهمة تتراوح بين 3% إلى 16% والوفيات من 0.3% إلى 10% حسب المكان الذي تجرى فيه العمليات وهذا الأمر يسفر على الأقل عن 7ملايين حالة مضاعفة مسببة للعجز وعن مليون وفاة سنوياً، مؤكداً أن العمليات الفاشلة سوف تنخفض الى أقل من النصف إذا اتبعت معايير الرعاية الأساسية. وقال من هنا كان انطلاق برنامج منظمة الصحة العالمية (الجراحة المأمونة تنقذ الأرواح) لإنقاص هذه الوفيات والمضاعفات العالمية بمشاركة فعالة من مجمع الملك سعود الطبي بالرياض.

وعن مشاركته بالبرنامج قال د. العليط لقد وجهت الدعوة من قبل منظمة الصحة العالمية وهذا اعترافاً منها بنجاح الطبيب السعودي وذلك بالمشاركة بإعداد القائمة المرجعية للجراحة المأمونة لدى منظمة الصحة العالمية وهذه القائمة تعتبر كمادة لضمان خضوع المرضى الذين يتلقون الرعاية الجراحية في أي مكان بالعالم للعملية السليمة في الموضع الصحيح من الجسم وبالتخدير المأمون وحسب التدابير المحددة للوقاية من العدوى وتوفير الرعاية الأكثر أمناً. وأضاف أن القائمة سوف تسهم في الحد من المضاعفات الجراحية التي قد تكون مميتة وتوفير عمليات أمنة وأشار إلى ان برنامج (الجراحة المأمونة تنقذ الأرواح) دشن رسمياً خلال الشهر الماضي في المكتب الإقليمي التابع لمنظمة الصحة العالمية في واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية موضحاً ان هذه التظاهرة استضافت العديد من خبراء الجراحة والتخدير من جميع أنحاء العالم امثال د.أتول غاواندي رئيس مشروع (الجراحة المأمونة تنقذ الأرواح)، والسير وليام دونالدسون كبير أطباء انكلترا، ورئيس التحالف العالمي من أجل سلامة المرضى، وأيضاً عدد من ممثلي المنظمات الطبية التي توافق على مفهوم القائمة المرجعية منظمة الصحة العالمية للجراحة المأمونة.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:30 PM
حصلت على أفضل محاضرة بمشاركة 1000طبيب في مؤتمر عالمي حول جراحة الأوعية بفرنسا
الطبيبة السعودية نورة رشاد تكتشف علاجاً لحماية أطراف مرضى السكري من البتر.. والأمعاء من الاستئصال دون تدخل جراحي

القاهرة - مكتب الرياض، حوار - نشأت الدبيس: تصوير - حمدي بيومي:
في كل يوم تثبت المملكة أنها الأرض الطيبة العامرة بالانجازات في شتى ميادين الحياة في ظل الرعاية الكريمة لجلالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وفي مجال العلم هناك نموذج مشرف لاحدي فتيات المملكة النابغات والتي أبهرت العالم.

قدمت الطبيبة السعودية نورة محمد أحمد رشاد الحاصلة على درجة الماجستير في كلية الطب جامعة القاهرة نموذجاً مشرقاً للمرأة السعودية من خلال أبحاثها ودراساتها العلمية، ومن ذلك دراسة الماجستير حول حماية الأطراف من البتر الافتراضي لعلاج التهاب العظام المزمن في حالات مرضى السكر، كما اكتشفت طريقة علاج جديدة لحماية الأمعاء من الاستئصال بدون التدخل الجراحي المعتاد عن التدخل المبكر للأساطير التداخلية وتستعد بعد أقل من شهرين للحصول على درجة الدكتورة في التطوير العلاجي لمشاكل التضخم الأورطي، ولذلك حرصت "الرياض" على الحوار معها قبل سفرها الى ايطاليا لممارسة عملها وأبحاثها الطبيبة.

وفي البداية سألتها عن اختيارها كمتحدثة رسمية في المؤتمر العالمي الدولي حول جراحة الأوعية الدقيقة بمدينة كان بفرنسا في شهر يوليو الماضي، فقالت: لقد وجهت لي دعوة رسمية عن طريق مستشفى سان بناطوا في ايطاليا والتي أعمل بها لحضور المؤتمر مع أكثر من 1000طبيب من أشهر الأطباء العالميين في تخصص الأوعية الدموية الدقيقة، وقد ألقت محاضرة بعنوان "التدخل المبكر للأساطير التداخلية لحماية الأمعاء من الاستئصال.

وكانت المحاضرة عملية من خلال حالة مرضية وقد انبهر بما حدث كل الأطباء المشاركين في المؤتمر، حيث أن العلاج بهذه الطريقة يعد سبقاً علمياً فريداً وقد تم متابعة الحالة بعد شهر ثم ثلاثة أشهر ثم ستة شهور وجاءت النتائج ايجابية ونجحت التجربة بنسبة 100%، كما صنفت المحاضرة بالأفضل وحصلت على المركز الأول لأفضل محاضرة في المؤتمر برغم وجود نخبة من ألمع وأشهر الأطباء في العالم.

وأضافت الدكتورة رشاد أني أعتبر الطبية الوحيدة في العالم في هذا العمر والذي لم يتجاوز 28عاما والتي تجمع بين جراحة الأوعية الدموية الدقيقة والأساطير التداخلية بنفس الكفاءة، حيث أجريت العديد من الجراحات في ايطاليا، مشيرة الى أنها سوف تناقش رسالة الدكتوراه في التاسع من أكتوبر القادم في جامعة ميلانو في ايطاليا وتتكون لجنة المناقشة برئاسة الدكتور ماسيمومدا والدكتور لوجي انجليزا والدكتور جورج بيزي وموضوع الرسالة" التطوير العلاجي لمشاكل التضخم الأورطي وأشارت إلى أنه تم اختياري كرابع طبيبة على مستوى العالم هذا العام لنجاحي في معالجة الشريان الأورطي باستخدام ثاني أكسيد الكربون، والجديد أنني أصغر طبيبة على مستوى العالم تحصل على هذا التميز حيث لم يتم اختيار أي طبيب من قبل في هذا السن وكان أصغر طبيب حصل على هذه الشهادة قد تخطى الأربعين وأنا فخورة جدا لأنني أشعر بأنني أقدم شيئا مفيداً للبشرية ومن خلاله أقدم نموذجاً مشرفاً للمملكة التي أفخر بأنني أنتمي إليها والتي تحظى برعاية خادم الحرمين الشريفيين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله -. وقالت: إن النجاح ليس سهلا لاسيما أن الإنسان حين يكون في مقتبل العمر ويختار أن يعمل بجد فأنا أعمل وأدرس من السابعة صباحا حتى منتصف الليل لأني مصممة على النجاح والتفوق والغربة والابتعاد عن الأهل له ثمن والتنقل بين العواصم المختلفة لأكمل دراستي وأبحاثي، مشيرة إلى: إنني أعد الآن لثلاث رسالات دكتوراة في وقت واحد الأولى من جامعة القاهرة والبحث فيها عن الأوعية الدموية العادية، والثانية أسعى للحصول على الزمالة من الأكاديمية الملكية بإنجلترا في موضوع تطوير الدعامة المستخدمة في علاج الأوعية الدموية، والرسالة الثالثة من جامعة بي كوكا بميلانو حول القسطرة التداخلية لعلاج شريان الكلى لتقليل الجهد والتكلفة.

وأضافت: أتمنى أن أعود للمملكة بعد أن أكمل كل رسالاتي العلمية وأقيم مستشفى لعلاج الأوعية الدموية ليس بهدف الكسب ولكن أن يكون مستشفى تعليميا أنقل فيه خبراتي إلى الأجيال القادمة ويكون مركزا بحثيا كبيرا في مجال الأوعية الدموية مشيرة إلى اني سأواصل البحث دعما للتطوير والتدريس المستقبلي للأجيال القادمة من الأطباء والباحثين.

وحول تطور المرأة الخليجية والسعودية تحديداً أوضحت الدكتورة رشاد أن هذا التطور ليس مسألة على عاتق الحكومة أو مرتبطة بها فقط، بل هي مرتبطة بشكل واضح بالنساء أنفسهن، ومن تريد العمل والتطور فلن تجد ما يعيقها.

وقال والد الدكتورة نورة الدكتور أحمد رشاد الذي عمل مديرا للطب الشرعي ومديراً للمختبرات الجنائية بوزارة الداخلية السعودية أن تفوق نورة وما حققته هو شرف وفخر للفتاة العربية، ورسالة للعالم تثبت أن الفتاة الخليجية باحثة متطورة وتتمتع بقدرات هائلة نابعة من بيئة علمية ونهضة تشهدها المملكة في كافة المجالات والأصعدة، وأتمنى أن تستكمل ابنتي مشوارها بافتتاح مركز لعلاج وحماية الأطراف في المملكة لا يقل كفاءة عن المراكز الطبية الكبرى في المملكة، والتي صارت مفخرة أمام العالم، وأن تخدم مواطنيها في المملكة، ودول مجلس التعاون الخليجي، وكل المرضى في أنحاء العالم.

وتدعمها والدتها الدكتورة مشيرة لملوم التي تؤكد بأن إنجاز ابنتها نورة هدية سعودية وعربية للبشرية - وتؤكد أن ابنتها نسيت كل شيء، وتناست أنها بنت ومن حقها أن تؤسس أسرة، ويكون لديها بيت وأطفال، أرجأت كل ذلك وتفرغت لإنقاذ أطراف المرضى من البتر، بعد أن عاشت أحداثاً وظروفاً إنسانية رأت فيها شباباً يفقدون أطرافهم، وبحثت طويلاً عن أمل يحمي ملايين أطراف مرضي السكر، ثم وفقها الله إلى هذا الفتح العلمي الذي أثار إعجاب العالم.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:30 PM
فوز طبيب سعودي بجائزة الجمعية الكندية لطب العيون للتميز العلمي

http://www.al-jazirah.com/119639/ln3.jpg

الجزيرة - الرياض
أعلنت الجمعية الكندية لطب العيون مؤخراً عن فوز طبيب سعودي من جامعة الملك فيصل بجائزة التميز البحثي في طب وجراحة العيون.

وأعلن عبر الموقع الالكتروني والمجلة الصادرة عن الجمعية حصول الدكتور طارق عبدالرحمن العسبلي على جائزة التميز في المجال البحثي في طب العيون، حيث تسلم الجائزة في مؤتمر الجمعية الذي أقيم الاسبوع قبل الماضي في مدينة ويستلر في ولاية بريتش كولمبيا الكندية. وجاء فوز الدكتور العسبلي تقديراً لورقته العلمية التي قدمها ضمن الاوراق المقدمة في مؤتمر طب العيون الكندي والتي نشرتها الدورية الأمريكية لطب العيون التي تعد إحدى أرقى المجلات العلمية على مستوى العالم و الدكتور العسبلي يعمل حالياً ضمن فريق أبحاث الجلوكوما بجامعة تورنتو الكندية.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:30 PM
الجراحة أجريت في مستشفى النور التخصصي بمكة واستمرت 21 ساعة...
«فريق سعودي» يزيل ورماً «خبيثاً» من مريض عراقي

مكة المكرمة الحياة - 02/08/08//
تمكن فريق طبي سعودي مشترك في جراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والرقبة والتجميل والترميم، من كلية الطب في جامعة أم القرى، ومستشفى النور التخصصي، ومستشفى الملك عبدالعزيز في مكة المكرمة، أخيراً، من إجراء عملية جراحية معقدة استمرت 21 ساعة متواصلة، لمريض عراقي يبلغ من العمر 70 عاماً، في مستشفى النور التخصصي.
وأوضح رئيس الفريق الطبي الأستاذ المساعد واستشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة في كلية الطب الدكتور أمين بن زيد الحرابي، أن المريض كان يعاني لسنوات عدة من ورم جلدي خبيث في منطقة الصدغ والأذن، على رغم خضوعه لخمس عمليات جراحية مختلفة خارج السعودية.
وأشار الدكتور الحرابي إلى أن هذا النوع من الأورام الخبيثة هو من الأورام المعروفة التي تصيب منطقة الوجه، مضيفاً «إن انتشار الورم بحجم كبير، إضافة إلى مضاعفات العمليات السابقة، والعلاج بالأشعة، شكل صعوبات رئيسة أمام الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية، والتي تكللت بالنجاح التام، بتوفيق الله عز وجل، ثم بالعزيمة، ووجود الكوادر الطـــبية السعودية المتخصصة والمؤهلة علمياً وعملياً». وقال رئيس الفريق الطبي: «تمت معاينة المريض في مستشفى النور التخصصي، وتبين أنه يعاني ورماً خبيثاً أدى إلى تشوهات كبيرة في منطقة الصدغ والأذن، وتورم في الغدد اللمفاوية للرقبة، وبعد إجراء الفحوصات المعملية والإشعاعية المناسبة تقررت الخطة الجراحية المتقدمة، والتي قسمت على مراحل عدة استغرقت قرابة 21 ساعة متواصلة».
وأوضح الدكتور الحرابي أنه تم خلال المرحلة الأولى إجراء شق حنجري لتأمين مجرى التنفس من طريق القصبة الهوائية، ومن ثم إجراء عملية تشريح واستئصال للغدد اللمفاوية المصابة بالمرض من منطقة الرقبة، بعد ذلك قام جراحو الرأس والرقبة باستئصال الورم الخبيث من منطقة الصدغ والأذن، مراعين إزالة الورم مع أطرافه بالكلية، وتجهيز المنطقة المصابة جراحياً للمرحلة اللاحقة. وأضاف: «بعد ذلك جاء دور فريق جراحة التجميل والترميم الذي أجرى المرحلة الثانية من العملية، والمتعلقة بترميم منطقة الوجه المصابة، بعمل جراحة مجهرية دقيقة، لأخذ رقعة متكاملة من منطقة البطن، تحتوي على طبقات الجلد الكاملة والعضلات والأوعية الدموية، ومن ثم نقلها إلى منطقة الصدغ والأذن، وتوصيل الشرايين والأوردة الدقيقة لتأمين الدورة الدموية، وضمان حيوية ونمو الرقعة المزروعة. وأكد الدكتور الحرابي أن العملية الجراحية خلت من أي مضاعفات تذكر، وتم نقل المريض إلى العناية المركزة لمدة 24 ساعة كإجراء روتيني في مثل هذه العـــمليات المعقدة والطويلة، ومن ثم نقله إلى جناح قسم الجراحة لاستكمال العناية الطبية اللازمة.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:30 PM
باحثة سعودية تفوز بزمالة «همفري» الأمريكية

http://www.alyaum.com/images/12/12836/605996_1-158.jpg
العمير تتسلم الشهادة من القنصل الأمريكي

نورة المقيطيب- الخبر
سلـم الـقـنـصـل الـعـام الأمـريـكـي بـالـظـهران جـون كـيـنـكـانـون ، الـبـاحـثـة الـسـعـوديـة أبـيـه عبدالله الـعـمـيـر شـهـادة زمـالـة هـمـفـري الأمريكية وذلك أمس الأول في حفل مصغر أقامته القنصلية لتكريمها بمناسبة إكمالها بنجاح زمالة هيوبرت همفري الأمريكية في الولايات المتحدة . ورحب القنصل الأمريكي بالطاقات السعودية وأكد أن الولايات المتحدة عازمة على تشجيعها وتوفير فرص لبناء جسور أقوى بين البلدين وعبر عن سعادته بإسهامه في برامج تهدف لتطوير الصداقة بين البلدين . وأكد كينكانون أن العمير كانت خير سفيرة تمثل القدرات المهنية والتعليمية السعودية العالية وبرهنت على جدارتها كونها من المنافسين الأقوياء في البرنامج والوحيدة التي حصلت على شهادة موقعة من الرئيس الأمريكي وكوندليزا رايس .
وكانت العمير قد التحقت بقسم الصحة العامة في جامعة جون هوبكنز في ولاية ماريلاند الأمريكية لمدة عام كامل عملت خلاله مع الجمعية الأمريكية لمرضى السكري في برنامج الوقاية من مرض السكري من الدرجة الثانية في مشروع مشترك بين مستشفى هوبكينز ومستشفى توأم في أبو ظبي ، كما عملت مع البنك الدولي لإصدار تقرير حول الوقاية من مرض السكري وطرق إدارة برامج الوقاية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ومن جانبها ثمنت العمير خطوة الرئيس الأمريكي لمد جسور التعاون العملية والثقافية والمهنية بين البلدين ، وأكدت العمير أن تجربتها في الولايات المتحدة كانت ثرية جداً على أصعدة مختلفة من الناحية التعليمية والمهنية حيث ألقت المحاضرات وشهدت المناسبات الاجتماعية للتعريف بالمملكة في الجمعيات والكنائس بأمريكا ، وأضافت العمير إن هناك حاجة ماسة حالياً لبناء جسور التواصل بين مراكز البحث والمؤسسات العلمية من جهة وصناع القرار من جهة أخرى كما أن هناك ضرورة لإيصال المعلومات الحديثة والدقيقة للمجتمع ليبدأ المشاركه في إتخاذ القرار وأكدت أن مراكز الرعاية الصحية الأولية السعودية يجب أن يكون لديها خطط وبرامج واضحة لتؤدي دورها الحيوي في الوقاية والتحكم بالأمراض المزمنة مثل السكري وغيره ، كما أنها بحاجة لوضع منهج دراسي متكامل يدرس في المدارس ويعنى بتعليم وتأسيس السلوكيات الصحية فمن المهم أن يبدأ تعزيز هذه المفاهيم في عمر مبكر بدلا من المعاناه لاحقا لعلاج نتائج إتباع السلوكيات غير الصحية وأشارت الى أن هناك إحتياج كبير لمساهمة القطاع الخاص في دعم البحوث وبرامج التعليم والتدريب . وألمحت الى أن هناك حاجة ماسة لتبادل المعرفة والخبرات مع الدول المتقدمة حيث كشفت الإحصائيات الى أن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقا أقل دول العالم في دعم البحوث والاستفادة من البحوث العالمية مما يضعنا أمام نقطة مهمة وهي توفير مراكز بحوث على مستوى عال ودعمها مادياً لتؤدي رسالتها المنشودة ، وأكدت العمير أننا بحاجة ماسة للنظر في اسلوب التعليم وبحاجة للتفكير بطريقة ناقدة حتى نكون على قدر عال لإدارة العلم بطريقة صحيحة في عصر الطفرة المعلوماتية وعقدت العمير العزم على متابعة البحوث في مجال السكر وغيره من المجالات .
يشار الى ان البرنامج أنشئ على شرف ذكرى الراحل نائب الرئيس السابق السيناتور هيوبرت همفري وأن زمالة همفري تسعى لجلب المهنيين الى الولايات المتحدة لتعميق معرفتهم المهنية وتنمية مهارات جديدة تفيد مجتمعاتهم ، وشارك فيه 175 مشتركا من 80 دولة مختلفة وتم توزيعهم على 15 جامعة أمريكية بينهم مبتعثان من المملكة هما أبية العمير ومبتعث من وزارة التعليم بمحافظة جدة. يذكر ان العمير حصلت على البكالوريوس من جامعة الملك سعود بالرياض كلية العلوم الطبية تخصص صحة المجتمع وأكملت الماجستير في تخصص نظم الصحة العامة (تعزيز الصحة) من جامعة لندن كلية طب المناطق الإستوائية وتخصصت في تصميم البرامج الوقائية للأمراض المزمنة وخاصة مرض السكري وأعدت برنامجاً لتعزيز الصحة الذهنية والمعنوية لمنظمة (آفيا) الذي يهدف الى دمج الشباب من الأقليات العرقية في المجتمع للتقليل من مشاكل العنف والإجرام وألقت ورقة بحث عن الطرق الفعالة في السيطرة على وباء السكر العالمي في جامعة كامبردج ولها عدة مؤلفات مطبوعة في مجال الصحة وتعمل حالياً خبيرة للإرشاد الصحي بشركة أرامكو .

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:31 PM
إنجــاز طبــي سعـودي فـي مجـال عــلاج الحــروق

اليوم ـ جدة
حقق طبيب سعودي انجازاً طبياً ولأول مرة باستخدام تقنية طبية جديدة في علاج الحروق وإعادة الجلد إلى حالته الطبيعية بنسبة 95 في المائة.
وطبق الدكتور ممدوح عبد العزيز عشي الحاصل على الدكتوراه في التجميل والحروق والجراحات الدقيقة من جامعة توبنجي الألمانية وعضو الجمعية الألمانية والأوروبية لجراحي التجميل التقنية الجديدة لأول مرة في المملكة على أكثر من (25) حالة تعاني من حروق شديدة في الجلد وحقق العلاج نجاحات متواصلة وأملاً جديداً لمرضى الحروق الذين يعانون من حالات نفسية سيئة بسبب التشوهات التي تتركها الحروق. وقال : إنه تمت زراعة كبسولات الهيدروجل ذاتية التمدد تحت الجلد لمريضة سعودية تعاني من حروق شديدة جداً في الساق والتي تم اكتشافها في ألمانيا مؤخرا لمدة 6 أسابيع للمريضة وتم إعادة المريضة إلى حالتها الطبيعية مشيراً إلى أن الكبسولات الجديدة تعد من أحدث طرق علاج الحروق وتم استخدامها لأول مرة في العالم من قبل الطبيب الألماني الشهير فايسر الذي قدم اكتشافه في مؤتمر جراحي التجميل في مدينة ديسلدورف

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:31 PM
فريق طبي سعودي يجري 6 عمليات زراعة قوقعة الأذن الالكترونية في الكويت

http://www.alyaum.com/images/12/12843/607775_1.jpg
الفريق الطبي السعودي يجري إحدى العمليات

واس - الرياض
أجرى فريق طبي سعودي زائر برئاسة استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور خالد محمد طيبة ست عمليات جراحية لزراعة قوقعة الأذن الالكترونية لعدد من الأطفال الكويتيين وذلك في مركز سالم العلي لعلاج النطق والسمع بدولة الكويت الشقيقة. وأوضح الدكتور خالد محمد طيبة أن الفريق الطبي السعودي الزائر أجرى يوم الأحد الماضي أربع عمليات لغرس قوقعة الأذن الالكترونية لأطفال صم بدولة الكويت , في حين أجرى أمس الأول عمليتين مماثلتين بمشاركة أخصائية السمعيات أريج العوفي، مؤكدا نجاح جميع العمليات التي تمت في وقت قصير حيث لم تتجاوز العملية الواحدة الساعة والنصف. كما أجرى فريق طبي أردني زائر ست عمليات مماثلة لستة أطفال كويتيين خلال اليومين الماضيين. وكان رئيس قسم الأنف والاذن والحنجرة في مستشفى زين بدولة الكويت الدكتور خالد العبدالهادي قد أكد عدم حاجة وزارة الصحة الكويتية لإرسال أي حالة للعلاج بالخارج فيما يخص زراعة القوقعة من الآن فصاعدا، إذ أصبح بالامكان إجرائها داخل الكويت بمهارة واتقان وبأيدي استشاريين عالميين. وقال العبدالهادي عقب إجراء فريق طبي سعودي زائر 6 عمليات زراعة قوقعة لعدد من الاطفال , ومثلها على يد فريق طبي أردني : إننا وجهنا دعوة لوفد من الأطباء والاستشاريين من المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية إلى مركز سالم العلي لعلاج النطق والسمع وهي المرة الأولى التي يأتي فيها أطباء بهذا المستوى المرموق سواء من الجراحين أو المبرمجين، فجميعهم من أصحاب الخبرات الكبيرة ومن خريجي الجامعات الاميركية والكندية والبريطانية، وعمدنا أن يكونوا استشاريين عربا لسهولة التعامل مع المرضى. واشار إلى أن فريقا طبيا كويتيا حضر تلك العمليات لاكتساب مزيد من الخبرات، ليتم في المستقبل إجراء عمليات زراعة القوقعة بأيدي اطباء كويتيين.

*دنيا المحبة*
03-07-2011, 04:32 PM
طبيب سعودي يجري «تحوير أمعاء» لأردني وزنه 217 كجم

http://www.alyaum.com/images/12/12862/612326_1.jpg
د. التمياط والفريق الطبي خلال العملية

ليلى باهمام – الخبر
نجح طبيب سعودي في إجراء عملية تحوير لبدين أردني يبلغ وزنه 217 كجم فيما لا يتجاوز عمره 35 عاما وطوله 175سم. وأوضح استشاري جراحة المناظير والبدانة المفرطة بمستشفى سعد التخصصي في الخبر الدكتور سلطان التمياط أنه زار بيروت وعمان مؤخرا وللعام الثاني على التوالي وقدم 3 ورش عمل في بيروت لعشرة أطباء متخصصين في البدانة المفرطة وأجرى عمليات في مستشفى الساحل ومستشفى الزهراء، إضافة إلى تقديم محاضرات حول عمليات التحوير وقص المعدة الطولي، وعمليات البدانة المتقدمة مثل السكوبينارو.. وشملت الورش جانبا نظريا وآخر تطبيقيا من غرفة العمليات بالبث المباشر. وأضاف د. التمياط أن لدى زيارته لعمان بالأردن والتى لم تستغرق سوى يوم واحد أجرى خلالها عملية تحوير الأمعاء لمريض يبلغ من العمر 35 عاما ويعاني من مشكلة البدانة المفرطة منذ 10 اعوام وذلك بالتنسيق مع العميد الدكتور عبد العزيز الزيادات وبحضور الفريق الطبي الخاص بالمستشفى والمكون من 8 أطباء. ونوه التمياط إلى أن العملية أجريت في مدينة الملك حسين الطبية بعمان للمرة الأولى وعلى يد طبيب زائر بهدف تدريب الأطباء حيث كانت المرحلة الاولى لنفس الاطباء في القاهرة من خلال محاضرات ونقاشات مفتوحة بالاضافة الى الجانب التطبيقي على الحيوانات. وتوقع استشاري جراحة المناظير والبدانة المفرطة بمستشفى سعد التخصصي أن يفقد المريض 70 بالمائة من الوزن الزائد خلال 12 شهرا مما يعني فقدانه لأكثر من 100 كجم إذا بذل مجهودا مضاعفا في الحمية وحرص على اتباع التعليمات الغذائية. مشيرا إلى ضرورة خضوعه لعمليات ترميم للجسم لإزالة الترهلات الناتجة عن نقصان الوزن الزائد. ولفت د. التمياط إلى أن موضوع البدانة أصبح معقدا وشائكا بسبب النمط الغذائي السيئ في مجتمعاتنا العربية عامة والخليجية على وجه الخصوص حيث دقت الإحصائيات الحديثة ناقوس الخطر بعد أن وصلت نسبة البدانة في المنطقة العربية إلى ارقام عالية جدا حيث افادت منظمة الصحة العالمية ان الكويت اصبحت أكثر البلدان اصابة في البدانة وتفوقت على الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تحتل الصدارة منذ نشر تلك الاحصاءات قبل عدة عقود، فيما احتلت السعودية المرتبة الثالثة عالميا. وأضاف أن العالم العربي يفتقد الإحصاءات الدقيقة لعدة عوامل إلا أن التوقعات تشير الى أن حوالى 30 بالمائة من سكان المملكة يعانون من البدانة ونوه الى أهمية تضافر الجهود وعلى أعلى المستويات لايجاد وسائل فعالة لمكافحة هذا الداء، وتمنى أن يطرح هذا الموضوع في مجلس الشورى لانه يعد أحد أهم المخاطر التي تهدد الصحة في المملكة. يذكر ان د. التمياط تم تعيينه ممثلا للاتحاد العالمي للبدانة منذ العام الماضي بهدف تدريب الأطباء وعقد ورش عمل ومحاضرات فيما يخص العمليات الجراحية الحديثة للتخلص من البدانة في منطقة الشرق الأوسط واختير ضمن الكادر التعليمي للجامعة الأمريكية في بيروت.