الإسلام وإمكانية استيعاب الحضارات؟؟؟ - .:: شبكة نعناع ::.
   

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
كلمة الادارة  

 

اعلانات الموقع | عيد اضحى مبارك   

..{ ::: فعاَلياَتِ العيد ::..}~
 
الإهداءات

 
العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع العــامـه :: ۩۩ > :: المنتدى الاسلامي ::
 
:: المنتدى الاسلامي :: طبق التعاليم الأسلآميه لترضي رب البشريه وتنجو من النار السرمديه

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 12-18-2017, 09:46 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبار الشخصيات ب نادى النصر
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فتى الشرقيه

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5290
المشاركات: 3,891 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 26
فتى الشرقيه is on a distinguished road
مزاجي
دايخ

المنتدى : :: المنتدى الاسلامي ::
Icon33453 الإسلام وإمكانية استيعاب الحضارات؟؟؟


إن ما نريده من المجتمعات هو ما أراده الله تعالى من الناس، حين قال: (لا تغلوا في دينكم) وليس هذا خاصاً بأهل الكتاب، بل ناداهم ليعظ بخطابهم المسلمين، ويبين حقيقة الإسلام..

(فلعلك باخع نفسك على آثارهم) هذا الوصف الدقيق من الله تعالى لمحمد صلى الله عليه وآله يجسد حالته تجاه مجتمعه الجاهلي وحرصه على إخراجهم من ضلالات الجاهلية، وعشوائية المعيشة، وفقد السيطرة على روحانية النفوس حتى أفضت بهم إلى الشرك بالله، وابتداع الطقوس الشيطانية، التي يزينونها بقالب العبادات.
وقد علم المطلعون على حياتهم وأخبارهم، كيف كانوا يصِلُون الليل بالنهار صياماً، وينذرون المشي حفاة يأمون البيت الحرام وأصنامهم، فلم تكن "الشهوات" هي المسيطرة على حياتهم، بل كان للتدين نصيب كبير، فحرص النبي صلى الله عليه وآله بما آتاه الله من النور أن يعدل صياغة المجتمع، ويخرجه من بين شهوات الجاهلية وعباداتها ليرسم صورة جديدة على ضوء (وكذلك جعلناكم أمة وسطا)!
فتلك الوسطية التي حرص عليها النبي صلى الله عليه وآله عدلت عن تزمت أحبار ورهبان، فيما يتقربون به إلى الله، وتجنبت شركيات العرب وطقوسهم، وحدت من شهوات النفس، لتستقيم وفق الفطرة المقبولة.
وليست وسطية الأمة خاصة بالإسلام بين غلاة الجاهلية وجفاتهم، بل حتى بعد موت النبي صلى الله عليه وآله نشأت وسطية في الإسلام نفسه، نتجت من بين غلاة المسلمين وجفاتهم، وهو الأمر الذي أخبرنا بوقوعه نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله، في أخبار كثيرة "إياكم والغلو" و"من رغب عن سنتي فليس مني" و"عليكم بسنتي" وغير هذا كثير، ولا تزال سبيل الوسطية سالكة ومعبدة وينادي على أبوابها كثير من الحريصين على المجتمعات الإسلامية، ويتحملون في ذلك أنواعاً من الأذى، ليخرجوا المجتمعات من "دائرة الانغلاق" على نفسها في عصر الانفتاح الرقمي، ولا يثنيهم عن ذلك تنفير المرجفين والمشوهين، فهم حريصون على أن تنأى المجتمعات المسلمة عن "التلبس الصوري" بمظاهر التدين، دون النظر إلى حقيقة المراد من "الحياة الطيبة" التي وعد الله بها المستجيبين، وقد كان النبي صلى الله عليه وآله يخشى على أمته من الغلو في التلبس بالطاعة حتى تظن النفس بذاتها العصمة وتغتر وتحتقر ما دونها، وفي الحديث، "لو لم تكونوا تذنبون لخفت عليكم ما هو أكبر من ذلك العُجْب العُجْب" وقد يستمرئ العجب أفراد وجماعات، وربما أصلوا للدعوة إليه أصولاً وفقهيات، وهذا هو الذي يضاهيه "الدعاة المعتدلون" حرصاً منهم على هذه الأمة.
إن ما نريده من المجتمعات هو ما أراده الله تعالى من الناس، حين قال: (لا تغلوا في دينكم) وليس هذا خاصاً بأهل الكتاب، بل ناداهم ليعظ بخطابهم المسلمين، ويبين حقيقة الإسلام.
ومهما شغب وشنع أولئك الناقمون على الوسطية، فستبقى هي دعوة نبينا صلى الله عليه وآله، ولو جمعوا على دعاتها كل نقيصة؛ فتارة يرمونهم "بتتبع الرخص" وتارة بالأخذ "بزلات العلماء" وتارة بـ"التمييع" وغيرها من المنفرات، ويستعينون على ذلك بجهل الناس، بينما هم عاجزون عن بسط أيسر المسائل مما ينتقدونه، والأهم والمهم في نظرهم، هو "الحفاظ على نمط معين" من الإسلام، وكأن الإسلام لا يستطيع استيعاب تقدم الحضارات، ولا يواكب تغير العادات، وهم بذلك يسيئون أيما إساءة لهذا الدين الذي خاطب الله به العربي والعجمي، وأخبرهم أن غاية القرآن هي سعادة البشر والتيسير عليهم (ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) وفي الحديث "يسروا ولا تعسروا" وهي أيضاً غاية العلماء والدعاة والوعاظ وطلبة العلم المعتدلين والمتمسكين بالوسطية، غايتهم أن تسلك المجتمعات المسلمة مسالك التيسير، وتنحو بشبابها نحو مراتب الرقي، دون الانكفاء على الذات، ودون ابتداع وتصنع الحواجز بين "التدين والتحضر" . هذا والله من وراء القصد.
--------------------------------
ألأثنيــــــــن30ربيع اول1439هـــ...












عرض البوم صور فتى الشرقيه   رد مع اقتباس
 

اخر 10 مواضيع التي كتبها فتى الشرقيه
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
ألشبأأأب والوعي الثقأفي!! :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 0 58 08-11-2018 07:18 AM
إزآلة الشبه..عن الناجئين؟؟ :: المنتدى الاسلامي :: 0 34 08-11-2018 07:05 AM
ببغآآآوأأت:بمبئية أصلآّادميه؟؟؟ :: صوتيات ومرئيات نعناع الاسلآميه :: 0 164 08-09-2018 01:27 AM
اجعل مبدائك ألإحترام.. :: المنتدى الاسلامي :: 0 45 08-09-2018 01:20 AM
نجاة طفلة :: عالم الحوادث وغرائب وعجائب الصور :: 0 44 08-09-2018 01:10 AM
جخادب «الجوزاء» تلوذ بعضود الإبل :: عالم نعناع السياحي :: 0 97 08-07-2018 03:26 PM
جامعة اميريكيه ترفع العلم السعودي.. :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 0 70 08-07-2018 03:19 PM
من اخلاق رسولناالكريم!! :: هدي خير العباد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم :: 1 82 08-07-2018 08:24 AM

 
قديم 12-21-2017, 07:16 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
(مشرفه)
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دلال العتيبي

البيانات
التسجيل: Mar 2017
العضوية: 404631
المشاركات: 1,233 [+]
بمعدل : 2.37 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
دلال العتيبي is an unknown quantity at this point
مزاجي
رايق

كاتب الموضوع : فتى الشرقيه المنتدى : :: المنتدى الاسلامي ::
افتراضي

جـــــزاك الله خير والله يعطيك الف عافيه












توقيع العضو

عرض البوم صور دلال العتيبي   رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحرية في الإسلام مايا خليفة منتدى الجوالات والنغمات 1 05-11-2015 03:26 AM
مشاهير اعتنقوا الإسلام *دنيا المحبة* :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 14 02-15-2015 06:36 PM
الموسوعة الضخمة من المعلومات الدينية كبييييرة جميل جدا والله ASHRAF4321 :: المنتدى الاسلامي :: 6 09-11-2010 11:05 AM
فيديو روعة روعة سيصيبك بالفرح والعجب والإنبهار !! رحلة الذاكرين :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 7 09-10-2010 07:05 AM
حقوق الإنسان بين الإسلام والوثائق الوضعية nedved :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 1 11-25-2006 04:21 PM


الساعة الآن 12:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010