الإهداءات


العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع العــامـه :: ۩۩ > :: المنتدى الاسلامي ::
:: المنتدى الاسلامي :: طبق التعاليم الأسلآميه لترضي رب البشريه وتنجو من النار السرمديه


تسامحوا

:: المنتدى الاسلامي ::


إضافة رد
قديم 12-13-2017, 11:38 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
:: دلوعة نعناع ::
 
الصورة الرمزية مسك
إحصائية العضو







  مسك is on a distinguished road

مسك غير متصل

 


مزاجي
مبسوط
8617 تسامحوا


أن التسامح هو أكبر مراتب القوة الإنسانية
كما أن التسامح والعفو عند المقدرة من شيم الكرام ...
تسامح مع كل من أخطاء في حقك والتمس لهم الأعذار



إن التحلي بالعفو يريح النفس ويطمئن القلب..
كما يريح الأعصاب ويغني عن كثير من الأدوية.. لأنه يجعل صاحبه بعيداً عن توتر الأعصاب والقلق والاضطراب، وأرتفاع ضغط الدم الذي يسبب كثيراً من الأمراض.. وذلك لأن صاحب القلب الخالي من العفو يملأ قلبه بالغل والحقد والحسد والتشفي والأخذ بالثأر، وهذا كله إعصار وبركان في النفس لا يهدء حتى ينتقم فيقع فيما يندم عليه فيما بعد.




فسامح فالتسامحيطيل العمر
ويعيد اليك الثقة بالناسوأحترام الآخرين ...
أغسل تجاعيد الكراهية من قلبكوذاكرتك؟
(أقتباس)
الكل يعرف أن الزعل يسبب الهموم والكراهيه
والاحقاد وهاذي كلها لانك أتبعت شيطانك
وأبتعدت عن أيمانك وعن دينك وعن أنسانيتك
وأنت طيب القلب
ومؤمن بالله وبرسوله
فلا شيء أروع منالتسامح والغفران
فإنها من صفات الله الغفور التواب
قال سبحانه وتعالى :
{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} [الأعراف:199].
.



وقال تعالى { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ } [الشورى : 40]


وقال تعالى:
( إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا) [النساء: 149].




حتى أنه أمرنا بالعفو دائماً حتى لو صدر من أزواجنا وأولادنا؟


وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [التغابن: 14].



حتى إن الله جعل العفو نفقة نتصدق بها على غيرنا!

وقال تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ)
[البقرة219]
وطلب منا أن نتفكر في فوائد هذا العفو، ولذلك ختم الآية بقوله:
(لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ) فتأمل!
التسامح خلق رفيع وسمه جميله لمن يتصف بها
وهو من أجمل الصفات
وخير قدوة لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
فقد كان قدوة فى التسامح والصفح الجميل
وهي صفة من صفاته صلى الله عليه وسلم
فنجد تسامحه معأهل
مكة عند فتحها عندما قال لهم ماذا ترونى فاعل بكم قالوا اخ كريم بن اخ كريم فقال صلى الله عليه وسلم"اذهبوا فأنتم الطلقاء"
فنحن نقتدي بسيد الاخلاق .

وقال صلى الله عليه وسلم
" و ما زاد الله عبداً بعفو إلاعزاً و ما تواضع عبد لله إلارفعه الله"




وأخيراً أخوتي الكرام، هل تقبل بنصيحة الله لك؟؟!
إذا أردت أن يعفو الله عنك يوم القيامة فاعفُ عن البشر في الدنيا!


يقول تعالى مخاطباً كل واحد منا:
(وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)
[النور: 22].

سأقدم لكم بعض النصائح التي بإذن الله تعينكم على تعلمه




أولاً :
النية في كل عمل تقوم به لوجه الله تعالى حتى في الاعتذار والتسامح.

ثانياً :
التوبة بعد فعل أي ذنب أيا كان صغيراً
فإنما الجبال من الحصى.. وتحقيق شروط التوبة بما فيها الندم لتتعود النفس على الاعتذار مباشرة عند الخطأ..

ثالثاً :
علينا أن نفتح قلوبنا لكل الناس..
نسمعهم, و نحبهم من أعماق قلوبنا;
حتى لا يحمل أحدهم علينا شيئا في قلبه
و علينا البعد عن امراض القلوب
إلى حد ما .

رابعاً:
التواضع ثم التواضع ثم التواضع والبعد عن التكبر و التفاخر بالنفس

قال صلى الله عليه و سلم:
" لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر"

خامسا :
معاقبة النفس عند الخطأ

سادساً :
أعف عن الناس كي يعف الله عنك
سابعاً و أخيراً :
أن تضع نفسك أيها المعتذر مكان الشخص الذي أسأت إليه وأنت أيضا أيها المعتذر إليك عليك أن تضع نفسك مكان الشخص الذي أساء إليك
و تفكر ماذا كنت ستفعل إن كنت مكانه؟؟!




مافيه أحلى من التسامح







رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها مسك
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
تهنئة بمناسبة اليوم الوطني للملكة العربية السعودية :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 10 64 09-21-2018 01:53 AM
تأملات :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 0 30 09-15-2018 01:33 AM
انت لي ::: منتـدى همـس القـوافي ::: 6 76 09-10-2018 02:47 PM
تفاءل بما يسرك وأبشر :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 5 116 07-31-2018 07:41 AM
فضل الصدقه :: المنتدى الاسلامي :: 0 122 07-22-2018 11:17 PM

قديم 12-14-2017, 12:18 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

✿ مديرة الموقع ✿

 
الصورة الرمزية *دنيا المحبة*
إحصائية العضو







  *دنيا المحبة* is a jewel in the rough*دنيا المحبة* is a jewel in the rough*دنيا المحبة* is a jewel in the rough

*دنيا المحبة* غير متصل

 


مزاجي
رايقه
افتراضي


جزاك الله كل خير ...







رد مع اقتباس
قديم 12-21-2017, 07:19 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
(مشرفه)
 
الصورة الرمزية دلال العتيبي
إحصائية العضو






  دلال العتيبي is an unknown quantity at this point

دلال العتيبي غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي


جـــــزاك الله خير والله يعطيك الف عافيه







رد مع اقتباس
قديم 12-30-2017, 01:18 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
:: دلوعة نعناع ::
 
الصورة الرمزية مسك
إحصائية العضو







  مسك is on a distinguished road

مسك غير متصل

 


مزاجي
مبسوط
افتراضي


إنّ العفو لغةً واصطلاحاً هو تجاوز الإساءة والصفح عن مرتكبها ومسببها دون محاسبته ومعاقبته عليها ، ولكن من الممكن أن يكون العفو لا يخلو من بقاء الأثر السيّء من وراء الفعل القبيح لمرتكب الإساءة في قلب الذي عفى حتى وإن تجاوز عن المطالبة بالعقاب ، أمّا إذا تلاشى هذا المتبقّي والمتراكم بالنفس واقترن العفو بإزالة كل أثر باق للضغينة فيسمّى عندها مغفرة ، والقليل القليل من النّاس من يتحلّى بالمغفرة . وأجمل أنواع العفو هو العفو عند المقدرة ، والمقصود به أن يعفو الإنسان عن المسيء له وهو قادر عليه ومتمكّن من الاقتصاص منه وعقابه ، ومن أجمل أشكال العفو والمقترن بالمغفرة هو عفو الله ومغفرته لعباده أجمعين ، فقد قال عز وجل في وصف نفسه في محكم التنزيل : " الغفور الرحيم " "والعفو " ، ومن أمثلة العفو الجميل هو عفو الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عن كفار قريش حينما دخل مكة فاتحاً ومنتصراً وقادراً ومتمكناً ، حيث خاطبهم وسألهم وهم بين يديه صاغرين : " يا أهل مكة ماذا تظنون إني فاعل بكم ؟ فقالوا " خيرا ، أخ كريم ، وابن أخ كريم ، فقال : اذهبوا فأنتم الطلقاء " ، فسامحهم ولم ينكل بهم ولم يستولي على أموالهم ولم يقطع رؤوسهم أو يسبي نساءهم كما تفعل بعض الحركات التكفيرية الآن والتي الله ورسوله والإسلام منهم بريئون .







رد مع اقتباس
قديم 12-30-2017, 06:48 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نعناعي جديد
 
الصورة الرمزية ستار
إحصائية العضو






  ستار is an unknown quantity at this point

ستار غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 10:45 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
.:: الاداره العامه ::.
 
الصورة الرمزية غرامك عنواني
إحصائية العضو






  غرامك عنواني will become famous soon enough

غرامك عنواني غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي


جزاك الله كل خير
على هذا الموضوع القييم
بارك الله فيكِ وعافاك
سلم لنا طرحكِ المفيد
وسلم لنا ذوقــــك
جزاك الله خيراعظيما
وجعل ماقدمتيه
في ميزان حسناتك







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التسامح..... الغلا :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 12 06-08-2015 09:32 AM
باكيتا: الهدف المبكر لم يكن بصالحنا lonely المــنتدى الــــرياضــي 0 01-25-2007 01:42 PM


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010