الإهداءات


العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع العــامـه :: ۩۩ > :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام ::
:: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: كل مايطرح في الساحه من مواضيع عامه ومختلفه هنا


من التمزق أللغــــــــــــؤي!!!

:: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام ::


إضافة رد
قديم 09-28-2018, 05:24 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات ب نادى النصر
 
الصورة الرمزية فتى الشرقيه
إحصائية العضو






  فتى الشرقيه is on a distinguished road

فتى الشرقيه غير متصل

 


مزاجي
دايخ
1547 1168638848 من التمزق أللغــــــــــــؤي!!!



((من التمزق:أللغوي إلي التمزق ألآصلأحي))**




قال أبو عبدالرحمن: وجدت في كتاب (تكملة المعاجم العربية) لـ(رينهارت دوزي) النقل عن معجم (بوشر)؛ وقد عرف الدكتور (محمد سليم النعيمي) مترجم تكملة (دوزي) بـ(بوشر) في مقدمته 1/ 22؛ فقال: (إنه وجد معجما فرنسيا) هو أكبر المعاجم [؛يعني الخواجية] ألفه (اليوسي بوشر) المصري سنة 1852 ميلاديا، وأنه موجود بمكتبة (ميونيخ)؛ و(بوشر) ينقل عن معجم الأب (يدرودى الكالا) الذي طبعه في غرناطة عام 1505 ميلاديا؛ وقد ذكر (دوزي) في مقدمته ص21: أنه يريد به تيسير ردة المسلمين إلى النصرانية بعد الاستيلاإ على مدينتهم؛ وهو معجم عربي بحروف قشتالية؛ وذكر (دوزي) في مقدمته ص 57 - 59 كلمات مشكوك في صحتها.
قال أبو عبدالرحمن: أعلم يقينا: أن غير الصحيح يقينا ما في مادة (الفكر)؛ فقد طعن في مؤلفه، وسبه؛ فمعنى التذكر صحيح، وما عدا ذلك فليس معنى للمادة عند العرب، بل هو معان زائدة على نتيجة التذكر؛ وهي معان غير حتمية؛ فقد يذكر ماضيه ويمدحه ويلتذ به، ووصف الكالا تلك المعاني [؛أي الفكرة] بأنها خيال وقلق ووهم وانشغال بال، وقال: وقد كذب على العرب، وعلى الواقع في ذلك؛ فالفكرة ما انتهى إليه الفكر صوابا أو خطأ من الأشياء الواقعية، والخيال فكرة من أنواع الفكر بفتح الكاف؛ وهي لا تكون إلا بنظر الفكر في أجزاإ من الواقع؛ لإيجاد صورة متخيلة التركيب، ولا قدرة للعقل على التخيل إلا من أجزاإ الواقع؛ لبلوغ الغاية في تصوير الحسن، أو تصوير القبح كالدمامة أو البشاعة كما نجد في الكاريكاتير بالصحافة، ولقد رأيت صورة لـ(كافكا) بآذان حمار؛ والقلق وانشغال البال ليس معنى للفكرة، ولكنه حالة قد تعرض للمفكر حال تفكيره؛ فيوصف بها، وليست حتمية ؛ فقد يكون في غاية الارتياح والانسجام مع تفكيره، وما أراد (كالا) النذل إلا وضع لبنات الحسبانية في حجب النتائج الخيرة من حصيلة التفكير الذي أمرت به الأديان؛ لتغييب الحقائق عن المؤمنين؛ وهكذا وصف في موضع آخر التفكير الخيالي؛ فقال إنه: تفكير الشر، المرتاب الظنون (بالظاء المعجمة المفتوحة المشددة والنون المضمومة) الحذر المحترس؛ فبربكم كيف يرتفع الارتياب بغير تفكير؟.
قال أبوعبدالرحمن: معاجم الخواجات لا تكون استدراكا على معاجم العرب إلا ما كان نقلا أمينا عن مصادر عربية من استعمال فصيح غير عامي لم يرد في متون كتب اللغة؛ لأننا لا نتلقى لغتنا من ترجمة الخواجات الأعاجم ؛ ففيهم من ساأ فهمه، أو ساأ قصده، أو ساأت ترجمته في صحة الأداإ.. ولابد من الجذر الثنائي؛ فالكرف هو مبالغة الحصان في شم عورة الفرس استعدادا للسفاد، ثم أضافت العامة الـكرف إلى بلوغ الغاية في الجـماع، ثم استعارته أيضا لبلوغ الغاية في خدمة العمال، واستهلاك جهدهم في العمل؛ فيقال: (فلان يكرف عماله).. وعكس ذلك الركف ؛ فقد أهمله (الليث)؛ وليس بحجة، وقال شمر: (ارتكف الثلج إذا وقع فتيتا على الأرض )؛ فهذا بلغ الغاية في انحلاله منذ وصوله إلى الأرض، والعامة تقول: (ركفت فلانا) بمعنى بلغت الغاية في إفحامه بالتعنيت، والتعنيف عليه.. وكفر بمعنى بلغ الغاية في إخفاء الحق وجحده.. وفرك بلغ الغاية بأصابعه في تفتيت شيىء، أو تنعيمه، أو إظهاره وإزالة ما علق به؛ وهذه المقارنات هي نظرية الثنائية في اللغة، أو الجذر الثنائي.. ونقل (الراغب الأصفهاني) رحمه الله تعالى عن بعض الأدباإ أن (الفكر) هو مقلوب (الفرك)؛ وليس هذا بصحيح، بل هو دعوى على لغة العرب بلا برهان؛ بل الصواب أن الفكر والرفك من حروف جذرية واحدة تدل مجتمعة على بلوغ الغاية في امتحان الشيء؛ فالفكر إذن هو بلوغ الغاية في فحص ما هو موضوع نظره من كل وجوهه، وبلوغ الغاية في لم شتات أحواله علاقات وفروقا ، وبلوغ الغاية في استخراج أحكامه.. والتذكر مرادف التفكر لا من جهة المطابقة، ولكن من جهة جزئية من جزئيات عمل المتفكر؛ وفي السبت القادم القادم إن شاأ الله سبحانه وتعالى أتناول بقية هذه المسألة، والله المستعان .
--------------------------
وصل الله علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الكرام..
افضل الصلاة والتسليم..
الجمعـــــــة28سبتمبرايلول2018مـــــ،
منصور...






رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها فتى الشرقيه
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
قصه واقعيه يرويه الشيخ عادل الكلبانى.. منتدى الملك سلمان حفظه الله 0 291 12-09-2018 11:50 PM
جمال العاشقين!! :: منتدى الروايات :: 2 285 12-09-2018 11:31 PM
حئ هآألطله يأمنصوورر!! ::: منتـدى همـس القـوافي ::: 0 26 12-07-2018 02:56 PM
عذب الصوت.. :: منتـــدى عـذب الكـلام ::: 0 35 12-07-2018 02:48 PM
وجبة الإفطار مهمة جدًا لمرضى السكر بنك الدم 0 77 12-07-2018 02:40 PM
تناول كوب من الشاي يوميًا يعزز صحة القلب الطب البديل 0 191 12-07-2018 02:33 PM
خصوصيات أمة محمد (صلى الله عليه وسلم): :: هدي خير العباد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم :: 1 77 12-06-2018 11:21 PM
عفوية فعل الخير :: المنتدى الاسلامي :: 1 76 12-06-2018 11:10 PM
تطوير الذات وبناء الشخصية :: نعنــــاع الفكــــر والحـــوار الجــــاد :: 0 75 12-06-2018 10:56 PM
مفتاح الخير مغلاق الشر :: المنتدى الاسلامي :: 1 79 12-06-2018 03:09 PM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010