ألخوف من الظلام وحب النور؟؟؟ - .:: شبكة نعناع ::.
   

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
كلمة الادارة  

 

اعلانات الموقع | عيد اضحى مبارك   

..{ ::: فعاَلياَتِ العيد ::..}~
 
الإهداءات

 
العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع الادبية :: ۩۩ > :: منتدى الروايات :: > منتدى القصص
 
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 09-11-2017, 09:12 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبار الشخصيات ب نادى النصر
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فتى الشرقيه

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 5290
المشاركات: 3,891 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 26
فتى الشرقيه is on a distinguished road
مزاجي
دايخ

المنتدى : منتدى القصص
افتراضي ألخوف من الظلام وحب النور؟؟؟



{{صورة:قديمه لعذاارى البحرين>>

لا شك أن الكثير منا يحب الهدوء والسكينة عندما يحين موعد نومه ويأتيه سلطانه فتراه يقوم بإطفاء النور وما حوله من تلفزيون أو أجهزة سمعية بصرية ليرحل في عالم الصمت ويستمتع بعدها بنوم عميق وأحلام وردية، والكثير منا لا يستطيع النوم أبداً وحوله إضاءة ما أو حتى صوت أنفاس متلاحقة، فكيف إذا كان قدره أو ظروفه رمته للنوم بجوار شخص لديه موسيقى منخريه ذات إيقاع لا أبشع؟!.
مؤخراً قرأت أن النجم الشهير والوسيم توم كروز المصاب بظاهرة الشخير ينام في غرفة لوحده بعيدا عن زوجته الفاتنة بناء على طلبها، فلقد أصابها في بداية زواجهما بالأرق، الأمر الذي جعله بعد تردد يقتنع بطلبها فيودعها كل ليلة بشوق وهو يسحب قدميه سحبا لينام وحيدا مع شخيره ونخيره.. كل هذا معقول بل جائز في عالم يسوده الشخير.. أما غير المعقول هو أن تجد من لا يستطيع النوم إلا وحوله ضجيج وصراخ.. ففي سفرة خارج الوطن وكان ذلك في زمن المراهقة وهواية التعارف والمراسلة وتوفيرا من إيجار الغرفة المرتفع اشتركت مع واحد من الوطن التقيته في المركب «الجلبوت» في فرضة الخبر. وكان والحق يقال شابا لطيفا وودودا ومحبا للسفر والتجوال ولكن.. وهنا الكارثة عندما جاء وقت النوم وبدأت أستعد لسلطانه الحبيب إذا بشريكي في الغرفة يصر على ان يظل نور الغرفة مشتعلا طوال الليل.. وبعد أخذ ورد وشرح وطرح اعترف بأنه يخاف الظلام، والإضاءة تبعد عنه الخوف والأوهام.. عندها قررت الانتقال لغرفة أخرى طالباً الهدوء والسكينة والصمت والظلام.. حتى أنام..؟ وبعد انتظار أكثر من ساعة وجدت غرفة خالية بعد مغادرة أحدهم. وما إن وضعت رأسي على الوسادة وجسدي المتعب والمهدود من الانتظار الممل بدأت استعد لدخول عالم النوم والأحلام. وفي ذهني صور جميلة لما سيكون عليه يوم الغد. فسوف أتجول في الأسواق وأزور ما يتاح لي من أماكن وعلى الأخص عين عذاري التي قرأت وسمعت عنها الكثير وهل هي في مستوى ما قيل عنها وهل هي تشبه عيون المياه بالأحساء ولاستمتع بمشاهدة ما أحب وما ستكون عليه ساعات يوم غد من بهجة، فمن ضمن برنامجي الذي سوف أقوم به على هامش الجولات والتمشية في الفترة المسائية مشاهدة أحد الأفلام الملونة. وكان أيامها يعرض في هذه المدينة فيلم (ذهب مع الريح)، فإذا بي أكاد أقفز من سريري.. عندما شعرت بضربة كبيرة على باب غرفتي كمن رمى عليه حجرا كبيرا وما أن فتحت الباب لأعرف السبب فإذا بي أشاهد اثنين من نزلاء الفندق وهما يتعاركان ويواصلان مشادتهما الكلامية الحادة وسبابهما القذر. وكانت معركتهما التي امتدت إلى الطرقة وخرجت بسوأتهما من غرفتهما إلى العلن. وكان العراك مستمراً وتحول السباب إلى الخروج من الباب والتقاذف بمحتويات الغرفة المتواضعة. ومن ضمن القذائف تلك القذيفة التي ارتطمت بباب غرفتي وكان عبارة عن «جيك» ماء معدني.. كل ذلك حدث وسط دهشة وحتى خوف نزلاء الفند. ولم يتوقف عراكهما إلا عندما استدعي أحد حراس السوق الذي يقع فيه الفندق الشهير أيامها بسوق المقاصيص بالمنامة.. وأخيرا تمكن الحارس وعامل الفندق من فك الاشتباك والتراضي فيما بينهما أو التوجه فوراً لمركز الشرطة على أن يتحملا معا تكاليف التلفيات التي نتجت عن هذا العراك المشين. مع التفريق بينهما فواحد يظل في الغرفة والآخر ينتقل للنوم في غرفة زميلي عاشق النور لوجود سرير شاغر لديه وعندما سمع صاحبي ذلك عض على شفتيه في وجل وبعد تردد قبل على مضض. وبعد أن هدأت الأجواء في الفندق وكل نزيل عاد لغرفته حاولت أن أنام ولم يغفل لي جفن.. وظللت ساهراً في السرير وفي رأسي دوامة من الأفكار والهواجس. وتذكرت أنني اشتريت مجلة «صوت البحرين» ظهر اليوم. فأشعلت النور. واخرجتها من حقيبتي الصغيرة ورحت اقرأ أخباراً وحكايات ومقالات وقصائد شعر كتبها شباب من نزلاء الخبر وكان العديد من الكتاب يضمن اسمه عبارة «نزيل الخبر».. وربما تناولت ذلك في إطلالة لاحقة.
___________________________
تحياتى لكم ولامتاابعتكم
ألإثنين
20ذوالحجه1438هـــــ،












عرض البوم صور فتى الشرقيه   رد مع اقتباس
 

اخر 10 مواضيع التي كتبها فتى الشرقيه
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
ألشبأأأب والوعي الثقأفي!! :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 0 58 08-11-2018 07:18 AM
إزآلة الشبه..عن الناجئين؟؟ :: المنتدى الاسلامي :: 0 34 08-11-2018 07:05 AM
ببغآآآوأأت:بمبئية أصلآّادميه؟؟؟ :: صوتيات ومرئيات نعناع الاسلآميه :: 0 164 08-09-2018 01:27 AM
اجعل مبدائك ألإحترام.. :: المنتدى الاسلامي :: 0 45 08-09-2018 01:20 AM
نجاة طفلة :: عالم الحوادث وغرائب وعجائب الصور :: 0 44 08-09-2018 01:10 AM
جخادب «الجوزاء» تلوذ بعضود الإبل :: عالم نعناع السياحي :: 0 97 08-07-2018 03:26 PM
جامعة اميريكيه ترفع العلم السعودي.. :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 0 69 08-07-2018 03:19 PM
من اخلاق رسولناالكريم!! :: هدي خير العباد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم :: 1 81 08-07-2018 08:24 AM

 
قديم 09-13-2017, 01:24 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~ مشرفه عامه~
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شاادن

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 307684
المشاركات: 17,652 [+]
بمعدل : 7.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 24
نقاط التقييم: 80
شاادن will become famous soon enough
مزاجي
رايق

كاتب الموضوع : فتى الشرقيه المنتدى : منتدى القصص
افتراضي



طبيعي الناس تختلف أطباعها
شكراً على الموضوع الطريف والجميل
الله يعطيك العافيه


























توقيع العضو




عرض البوم صور شاادن   رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الغلام و الملك غرامك عنواني :: منتدى الروايات :: 2 03-27-2017 11:54 PM
مسابقة نعناع الرمضانيه 1432 هـ *دنيا المحبة* مســـابقــات رمضــانيه 92 08-29-2011 09:10 PM
قصة لغلام ..... قصة واقعية Dr.LoVe :: منتدى الروايات :: 4 05-22-2010 05:51 AM
قصة طفل تحدي اقوي الملوك!!! ذبحني غلاك :: منتدى الروايات :: 3 04-29-2010 11:06 PM
قبل الغلاء وبعد الغلاء ترحال :: جلسة ضحك وفرفشه :: 2 04-22-2009 06:26 PM


الساعة الآن 10:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010