الإهداءات


العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: الابداع والتميز :: ۩۩ > ۩۩ :: الخيمه الرمضانية :: ۩۩ > حكاوى رمضانيه

حكاوى رمضانيه


عادات توارثها مسلمو الفلبين في رمضان

حكاوى رمضانيه


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-2012, 07:29 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مشرف

إحصائية العضو






انفاس الورد غير متصل

 


2034 عادات توارثها مسلمو الفلبين في رمضان

عادات توارثها مسلمو الفلبين في رمضان
جيل بعد جيل منذ ان فتحها المسلمون براياتهم الخفاقة

الفلبين مجموعة من الجزر يبلغ عددها (1200) جزيرة، ويعيش المسلمون هناك كأقلية، وللمسلمين في هذه البلاد العديد من العادات والتقاليد التي تعتبر خاصةً بالمجتمع الإسلامي هناك، والتي وإن اتفقت في الجوهر مع التعاليم الإسلامية إلا أنها تحتفظ بخصوصية مجتمعها، وفي شهر رمضان المجال الواسع لإبراز مثل هذه العادات.
وقبل الخوض في مسألة عادات مسلمي الفلبين في شهر رمضان لا بد من معرفة كيف وصل الإسلام إلى هذه البلاد؟ تشير المعلومات التاريخية إلى أن الإسلام دخل إلى هناك عن طريق التجَّار المسلمين، الذين جاءوا حاملين تعاليم الدين السمح، يطبقونها في تعاملاتهم التجارية؛ مما كان له أكبر الأثر في اعتناق أهالي هذه البلاد الإسلام.


وقد ظل الإسلام هو الدين الغالب في الأراضي الفلبينية حتى وصل إليها الغرب عن طريق الرحَّالة ماجلان الصليبي الذي تغلَّب على أهلها واحتلتها أسبانيا من بعده في عام 1568م في عهد الملك "فيليب الثاني"، وسمِّيت البلاد باسم هذا الملك لتبدأ رحلة اضطهاد للمسلمين هناك.


ومن أبرز ملامح الاضطهاد تغيير نطق اسم العاصمة إلى نطق غير عربي، فبعد أن كانت المدينة تسمى "أمان الله" صارت تسمَّى "مانيلا"، وللآن يعيش المسلمون في الجنوب في حرب دائمة مع السلطات الفلبينية التي لم ترحم المساجد، فقامت بهدمها، لكنَّ السلطات حاليًّا بدأت تأخذ اتجاهًا أكثر هدوءًا في تعاملها مع الوجود الإسلامي بالبلاد، وعامةً توجد العديد من المساجد في الفلبين لا تزال باقيةً منها: مسجد كوتاباتو، مسجد دافو، مسجد لانوا، مسجد سولو، مسجد مانيلا، مسجد باراغ، وأشهرها مسجد الإمام الشافعي.

أيضًا يحرص المسلمون على أداء صلاة التراويح واصطحاب أبنائهم إلى أدائها بغرض غرس التعاليم الدينية في نفوسهم من الصغر، ولا بد على كل مسلم أن يؤدي هذه الصلاة هناك وتقام في 20 ركعة، ويحرص المجتمع الإسلامي الفلبيني في شهر رمضان على تقديم الخدمات الاجتماعية للمحتاجين، كما أن الأغنياء يستضيفون الفقراء على موائدهم من دون أية حساسيات، فالكل إخوةٌ في الإسلام، وتُوزَّع الصدقات خلال الشهر في ليلة النصف منه، ويعمل أئمة المساجد على جمع زكاة الفطر وتوزيعها بمعرفتهم الخاصة على المستحقين من الفقراء.
تقاليد رمضانية


للمسلمين في الفلبين عادات وتقاليد خاصة بهم؛ حيث يترقَّبون دخول شهر رمضان من أجل تأكيد هويتهم الإسلامية، ومن أبرز عاداتهم خلال الشهر الكريم تزيين المساجد وإنارتها والإقبال على الصلاة فيها، بل وجعلها مركز التجمع العائلي، فتصبح دارًا للعبادة وللتعارف بين المسلمين.


ففي وقت الظهيرة من نهار أيام شهر رمضان يتجمع أفراد كل حي من أحياء الشمال المسلم ليقوموا بعمل واحد، وهو إما ترميم مسجد الحي وتزيينه، وإما تطريز سجادة كبيرة، وهذا التقليد لا يتخلَّى عنه مسلمو شمال الفلبين، ولأن العمل مكلف تقوم الأسر بتقاسم التكلفة، كلٌّ حسب إمكانياته، يقدمون المال أو مواد البناء.


وقد قال ابن بطوطة عن أهل شمال الفلبين- والذين كانوا قد وفدوا من البلاد التي كانت تسمَّى ببلاد السند في الماضي-: "إنهم متمسكون بأهداب الدين الإسلامي.. ولديهم عادات تجسِّده في شهر رمضان المبارك".

القرآن في رمضان


يهتم المسلمون في رمضان بتعليم أولادهم القرآن، وذلك من خلال المشاهد التمثيلية، فإذا أرادوا تعليم الأولاد سورة (المسد) مثلاً يبدأون عمليًّا بجمع كميات كبيرة من الأخشاب، وتقوم النساء بحمل حزم الحطب والأطفال يراقبون، وفي هذه الحالة يبدأ شيخ وقور يعتلي منصَّةً خشبيةً في ساحة الحي والأطفال ينظرون إليه، ويستمعون بحرص إلى ما يتلو: "بسم الله الرحمن الرحيم، تبت يدا أبي لهب وتب، ما أغنى عنه ماله وما كسب، سيصلى نارًا ذات لهب، وامرأته حمالة الحطب، في جيدها حبل من مسد إنه يتلو سورة (المسد) والنساء يجسِّدن معاني الآيات بما فعلن من جمع الحطب، وفي كل ليلة يُقرأ آية أو بعض من الآيات يجسِّد معانيها الكبار من رجال ونساء أمام أطفالهم الصغار، هم يؤمنون بأن ما يُجسَّد ويُرى بالعين المجردة أثبت وأوقر وأكثر تأثيرًا، فبهذا الأداء والتجسيد يُفهم معنى الخير وجزاؤه.. والشر وعاقبته، والأطفال لا يكتفون بالمشاهدة فقط، فبعدها وقبل موعد السحور يقومون بتجسيد الآية كما عرضها الكبار عليهم.


موائد وفوانيس رمضان

إفطار جماعي في مركز البحوث الإسلامية في الفلبين

عند الإفطار لا ينسى المسلمون الفلبينيون أن يزيِّنوا موائد الشهر الكريم بالأكلات المحلية الخاصة بهم، مثل طبق "الكاري كاري" وهو اللحم بالبهارات و(السي- يوان سوان) المطبوخ من السمك أو اللحم، وإذا ما تناولوا الإفطار يبدأون بتناول مشروب مفضل بالنسبة لهم، يتكون من الموز والسكر ولبن جوز الهند، وهناك بعض الحلوى التي تشبه "القطائف" المصرية تُسمَّى (الأيام)، وأيضًا يتناولون عصير "قمر الدين".
تزيين المساجد وتناول سمك فينساووان بالإفطار أشهر عادات مسلمى الفلبين




أما بالنسبة لانتهاء الإفطار عند الأطفال، فتجدهم يخرجون مرتدين الثياب المزركشة، حاملين في أيديهم ما يشبه فوانيس رمضان، يغنون أغانيهم الوطنية، ويتجمعون في شكل فِرَق يذهب كل فريق إلى أقرب مسجد؛ حيث يستقبلون المصلين بالأغاني والأناشيد، ثم يزورون المساكن المجاورة للمسجد، ويظلون على هذه الحال حتى يحين موعد السحور، فيقومون هم أنفسهم بإيقاظ الأهالي لتناول السحور.


وغالبًا ما ترى نفس طعام الإفطار على موائد السحور، مُضافًا إليه نوع حلوى "الأيام" التي تشبه القطائف المصرية، وشرابَا الليمون وقمر الدين، كما أن هناك أيضًا أنواعًا من الأطعمة تُؤكَل في السحور، أهمها: الجاه، والباولو، والكوستارد وهو مكون من الدقيق والكريم والسكر والبيض.
وما أن ينتهي الإفطار حتى ترى المسلمين مُسرِعين إلى المساجد لتأدية صلاة العشاء، وبعدها تقام الأذكار وتُختَم بصلاة التراويح، وهي واجبة الأداء؛ فكل مُصلٍّ لا بد أن يُؤدِّيَها، وتتكون من عشرين ركعةً تُصلَّى بحزبين، فهم يعتبرون المسجد طوال أيام رمضان المكان المُختار للقاء العائلي.



تواصل وصلة رحم


ويحرص المجتمع الإسلامي الفلبيني في شهر رمضان على تقديم الخدمات الاجتماعية للمحتاجين، فالكل إخوةٌ في الإسلام؛ حيث يتزاور المسلمون خلال شهر رمضان، فتقضي الأسر الفقيرة أيام الشهر كلها متنقلةً على موائد الأسر الغنية المجاورة دون حرج، كما يجمع الأغنياء صدقات رمضان وتُوزَّع على هذه الأسر ليلة النصف من الشهر، ولو سألتَ أحد سكان جزر الفلبين عن كيفية إخراج زكاة الفطر عندهم لأجابك بأن الأهالي يجمعونها في شكل جماعي من بعضهم البعض، ثم يقوم شيخ المسجد- سواء في المدينة أو القرية- بمهمة توزيعها على مُستحِقيِّها، كُلٌّ حسب حاجته، دون أن يدري أحد سواه.
وتلك عادة توارثها أهالي هذه البلاد جيلاً بعد جيل، منذ نشر الإسلام ألويته خفاقةً في تلك الأنحاء القاصية من الأرض، وهي في جوهرها تتفق مع تعاليم الإسلام.







رد مع اقتباس
قديم 06-12-2013, 04:57 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف

إحصائية العضو







غمزة دلع غير متصل

 


افتراضي


شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

واصلي تالقك معنا فى المنتدى

بارك الله فيك أختى ...

ننتظر منك الكثير من خلال إبداعاتك المميزة

لك منـــــــ إجمل تحية ــــــــــى







رد مع اقتباس
قديم 06-20-2013, 07:32 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شخصيات مهمه
Vip

الصورة الرمزية إيطـإآلـي

إحصائية العضو








إيطـإآلـي غير متصل

 


افتراضي

يعطيك العافيه نفـوسه .. على الطرح الراقي

اللهم اعز الاآسلام والمسلمين يارب العالمين ..~

دمتِ بخير ..~






التوقيع




رد مع اقتباس
قديم 06-23-2013, 01:46 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
اجمل واحلا بنت بالكون

الصورة الرمزية البندري السديري

إحصائية العضو








البندري السديري غير متصل

 


افتراضي

طًرّحٌ مٌخملَي ..,
كُلْ شَئَ مختلفْ هُنــا
يعطَيكـً العآفيةة ..ولـآحرَمنآ منَكـً
بإنتظَآرَجَديِدكًـ بشغفَ








رد مع اقتباس
قديم 06-23-2013, 05:00 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







اميره بحلاتي غير متصل

 


افتراضي

يعطَيكـً العآفيةة ..ولـآحرَمنآ منَكـً






رد مع اقتباس
قديم 06-04-2016, 02:57 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

✿ مديرة الموقع ✿


الصورة الرمزية *دنيا المحبة*

إحصائية العضو







*دنيا المحبة* غير متصل

 


افتراضي

شكرا لك على الموضوع
ربي يسعدك ...







التوقيع


اللهم اسكن والداي وأخو بست قرين الفردوس الآعلى بصحبة الانبياء ..
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه آجمعين ..
***

***


هنا مراسلتي عبر المنتدى


ملاحظه الى جميع الاعضاء من نسى كلمة المرور او من اراد التسجيل معنا
عليه الدخول بعضوية المساعده ومراسلتي لتعديل كلمة المرور
عبر عضوية المساعده
الاسم
طلب
الرقم السري
123

او المراسله عبر ايميل الموقع
...
[email protected]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عادات الشعوب فى رمضان أحمد الشاعر رمضــانيــات عــامه 5 05-14-2017 06:35 PM
عادات وتقاليد المملكه العربيه السعوديه في رمضان انفاس الورد حكاوى رمضانيه 5 05-30-2016 05:16 PM
عادات وتقاليد رمضان في العراق صمتي شموخي منتدى العراق الحبيب 2 04-28-2014 01:29 AM
رمضان في اليمن.. عادات وتقاليد انفاس الورد حكاوى رمضانيه 9 06-12-2013 04:55 AM
تلال الشوكولاته في الفلبين ام عمر :: عالم نعناع السياحي :: 5 02-25-2012 09:36 AM


الساعة الآن 03:30 AM


vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010