الإهداءات


العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع العــامـه :: ۩۩ > :: المنتدى الاسلامي ::
:: المنتدى الاسلامي :: طبق التعاليم الأسلآميه لترضي رب البشريه وتنجو من النار السرمديه


تكامل الافكار..

:: المنتدى الاسلامي ::


إضافة رد
قديم 07-12-2018, 02:01 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات ب نادى النصر
 
الصورة الرمزية فتى الشرقيه
إحصائية العضو






  فتى الشرقيه is on a distinguished road

فتى الشرقيه غير متصل

 


مزاجي
دايخ
Rafi3 تكامل الافكار..


ما أنتجته عقول فقهاء وعلماء الإسلام من إبداعات نظرية، أو استنباطات عملية، قد دونت كموروث يوجب وضع السبابة في الصدغ، لتتلاقح أفكارهم وأفكارنا ويُبنى فوق المتين منها، ويُزين بما يتوافق مع احتياجات الحاضر، ليكون مواكبًا لتطور الآلة..
حين يضع الإنسان طرف سبابته في صدغه، ويضع إبهامه تحت ذقنه قابضًا بقية أصابعه الثلاث، فهو يشكل حالة لا يماثله فيها أي مخلوق على وجه الأرض، وهي حركة بديهية تعبر عن استغراق العقل في إبداع فكرة جديدة، أو صقل فكرة قديمة مرت به فأراد تنقيحها أو تزيينها، أو إنه يتفكر في أمر محسوس، يرسم له صورة ويتخيل له شكلًا فيبدأ العقل بالاستغراق حتى يغيب عن من حوله في شأنه، وربما تمتم بهمس بما يشير إلى كنه استغراقه، وقد خاطب خالقُ العقلِ العقلَ ودعاه للدخول المتكرر في هكذا حالة في»مواضع كثيرة؛ «لعلهم يتفكرون» «لقوم يتفكرون» «ثم تتفكروا» ليستنتج بها طبيعة ما يسمع، ويعتمد على قواعد بيانات متراكمة أدخلتها كحقائق حواسه الخمس في عقله الذي يسميه بعضهم «باطنياً» ليخرج بنتيجة محققة توجب «التصديق أو التكذيب « للخبر، وهذه الدعوة من خالق العقل موجهة للتأمل فيما جاء به «محمد» ليوصلهم إلى تبني المعتقد بقناعة، وليست هذه الدعوة مقتصرة على ما يحصل به التصديق والإيمان بل إنها دعوة مستديمة للتفكر فيما نزل من السماء في حروفه وتراكيبه واستعمالاته وجمله وحقيقته ومجازه وتلميحاته، وما نزل منه لتنظيم معيشة وما كان لتزكية أخلاق ولن يستغرق عقل البشر كل حِكَمِهِ وفقهياته، فمازال ينضح بما يعجز العقل أن يتفرد بالاستقاء من معينه.
ومن لطائف الهداية أن يهتدي المتفكر إلى عمق مراد الألفاظ ومحافظتها على سلامة تركيبها للوصول إلى العقل بمرادها مهما تعاقبت الأزمنة وتغيرت الأمكنة، فمثلاً (وزنوا بالقسطاس المستقيم) سيفهم من سابقها ولاحقها الأمر بإيفاء الكيل وترك البخس ويصور للسامع آنذاك الميزان الذي عرفه وشاهده بكفتيه ولسانه، بينما يفهم اليوم بذاك الميزان الرقمي الذي يعطي نتيجة الوزن بأرقام دقيقة تغني عن تكلف الموازنة، ولم يقل فقيهٌ: إن «القسطاس» الذي نزلت الآيات بوجوده يجب أن لا يكون وزنٌ إلا به، بل فهم من الآية «العدل» بعيدًا عن اعتبار آلة الوصول إليه، وهذا ينسحب على كثير من فقهيات الشريعة، وفي عمق التفكر سنجد أن الآية نفسها التي تأمر بالعدل في الوزن لها مدلول أبعد وأعمق من ذلك وهو العدل في المعاملات بكل مسمياتها ومنه العدل بالقول الذي أفردته أدلة منفصلة (وإذا قلتم فاعدلوا).
وما أنتجته عقول فقهاء وعلماء الإسلام من إبداعات نظرية، أو استنباطات عملية، قد دونت كموروث يوجب وضع السبابة في الصدغ، لتتلاقح أفكارهم وأفكارنا ويُبنى فوق المتين منها، ويُزين بما يتوافق مع احتياجات الحاضر، ليكون مواكبًا لتطور الآلة، كما أعرض الناس عن الميزان ذي الكفتين، بل استخدامه في تجاراتنا في زمننا يوحي بجمود عقلي وعجز عن التعامل مع الرقميات، وليس التفكر في الفقهيات الموروثة بأمنع من التفكر في القرآن والحديث، وقد أمرنا بذلك ولا ينقطع الأمر، ولا يجرؤ أحدٌ أن يقول: إن التفكر في القرآن يقتصر على ما يزيد الإيمان، دون التفكر الاستنباطي للأحكام، ومع ذلك تجد من يقدس الآراء التي كانت ناتجًا لتفكير عقول أفرغت جهدها للوصول إلى استنباطاتٍ تواكب زمنها وعصرها، وأكثر من ذلك قد دونت أفكار لعباقرة الفقه لم تدعُ إليها حاجتهم بل افتراضيات فقهية يمرنون بها عقولهم وينعشونها كي لا يصيبها الكسل عن التفكر، فأوجدوا مسائل خيالية هي اليوم عمدة في القياس لأحكام يراها علماء العصر من النوازل.
إن الشأن كل الشأن ليس في ادعاء الاعتراف بحق التفكر لكل إنسان، بل الشأن في الواقع العملي الذي تبناه أكابر المفكرين في «تقديس» آراء وفقهيات لم تكن إلا وليدة لزمان ومكان قد مضى، ومع ذلك الجمود الفكري نجد شعارهم «كلّ يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر» عجباً!. هذا، والله من وراء القصد.
==================
وصل:الله علي سيدنا محمد
وعلى آله. وصحبة وسلم تسلميا كثيرا..
كل الشكر لكم ولا مروروكم الغالى علي
الخميـــــــس28شــــــــــؤال1439هــــ..







رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها فتى الشرقيه
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
طائر الفيل أضخم طير في العالم؟؟ :: عالم الحوادث وغرائب وعجائب الصور :: 0 5 10-19-2018 03:11 PM
المرآة اقل المجمتع في ساعات النوم؟؟ :: منتدى الصحه وفروعه :: 0 9 10-19-2018 02:59 PM
الجرح من كثر الخيارات محتار!! ::: منتـدى همـس القـوافي ::: 0 14 10-19-2018 01:44 AM
تعددالزوجات بين المشروع والممنوع؟؟ :: المنتدى الاسلامي :: 0 48 10-13-2018 01:32 PM
تحديثات الانترنت العالميه :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 2 33 10-13-2018 01:25 PM
ضياع النعم بين الهم والحزن؟؟ :: المنتدى الاسلامي :: 0 43 10-05-2018 08:20 PM
وحامه الشهوة خرافة.. :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 0 25 10-05-2018 08:15 PM
ذكريات من الزمن؟؟ :: منتدى الروايات :: 0 44 10-01-2018 12:08 PM
كنآسة:ألعآلم بعدألإنصرآم!! منتدى القصص 0 99 10-01-2018 11:58 AM
مالسبب وراء صعوبة رؤية نقاط قوتنا؟؟ :: نعنــــاع الفكــــر والحـــوار الجــــاد :: 0 131 09-29-2018 09:00 AM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بوابة تكامل تكامل بوابة تكامل الالكترونيه منتديات نعناع *دنيا المحبة* :: نادي نعناع الثقافي والعلمي :: 2 05-27-2016 03:16 PM
صور سياحية من جزائر صور منطقة قسنطينة مدينة الجسور المعلقة شمس الوداع :: عالم نعناع السياحي :: 8 07-02-2010 03:03 AM
صور محمية جزائرية روووعة شمس الوداع :: عالم نعناع السياحي :: 8 02-14-2010 05:03 PM
لعبة قراءة الافكار نهى منتدى الالعاب الا لكترونيه 1 06-30-2007 04:22 AM
الأهلي يواجه برشلونة بكامل نجومه في ذكرى مرور مئة عام على تأسيسه المركز الرياضي المــنتدى الــــرياضــي 0 04-25-2007 02:17 AM


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010