الإهداءات


العودة   .:: شبكة نعناع ::. > ۩۩ :: نـعـناع الادبية :: ۩۩ > يوتيوب YouTube
يوتيوب YouTube منتدى اليوتيوب من اناشيد وقصائد واناشيد الاطفال الفديم والجديد



إضافة رد
قديم 02-07-2014, 02:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي كلنا فدا الكويت


كُـوَيْتَنـا يا مُهْجَــةً لِقُـلوبِـنــا ~~~ يا قِبْلَةَ الرُّوحِ ومَهْدَ حَيـاتِنــا

يا نَبْـضَ شَـعْبٍ وَدّ أهْـلَ زَمـانِـه ~~~ بالْحُبِّ وهْوَ النُّـورُ فى خَطَـرَاتِنا

نَحْنُ الأحِبَّـةُ عِشْـقُ قَلْـبِ أمِيرِنـا ~~~ وَهْـوَ الْمُتَيَّـمُ فى الْهَوَى بِكُوَيْتِنـا

******

يا مَـنْ بأرْضِـكِ دام فَرْحُ وجُودِنـا ~~~ نَبَت الْحَنِينُ فـى رِيـاضِ مَرَامِنـا

تَصْفُـو الْمَحَبَّـةُ فى ثَـراكِ ولِلْمَدَى ~~~ مَنْ لَم يَـراكِ لَـن يَعِى بِغَـرامِنـا

اللهُ يا نَبْـضَ الْعُـرُوبَـةِ سَــيْفُنا ~~~ وبِحَـدِّه الرُّعْـبُ لِغَـدْرِ خَصِيمِنـا

******

أنْتِ الْحَبِيبَـةُ بالْمَحْبَّـةِ تَبْحُـرِى ~~~ والْقَلْبُ يَجْـرِى فِيـه بَحْـرُ حَنانِنـا

أنْتِ الْكَرِيمَـةُ بالْفَضَائِـلِ تَمْنَحِـى ~~~ أهْـلاً وضَيْفـاً والْحِمَـى بِعَرِينِنـا

أنتِ الَّتى فى الْعُسْرِ تُهْدِى بَـهْجَـةً ~~~ تَكْسُـو النُّفُـوسَ فَنَحْتَفِى بِأمَانِنـا

******

بَلَدٌ جَبِيـنُ الْبِـرِّ فَـوْق عُيُونِهـا ~~~ تَـرْعَى رِبـاطَ اللهِ بَيْـن شُـعُوبِنـا

فَهْى الْخَلِيلَةُ بالسَّماحَـةِ تَحْتَـوِى ~~~ أهْـلَ السَّـلامِ فـى أمانِ شِـعابِنـا

تاللهِ دِيــنُ اللهِ فِيـكِ كُوَيْتَنــا ~~~ حِصْـنٌ ظَلِيلٌ صَـان رَوحَ شَبابِنـا

******

وأمِيرُنـا الإنْسـانُ فى صَفَحاتِكِ ~~~ رَمْـزُ النِّضـالِ يُفْتَـدَى بِدِمَائِنـا

وَوَلِـىُّ عَهْدِكِ بالأمَانَـةِ رَاعِيـاً ~~~ شَعْبـاً أبِيّاً كَـمْ سَـما بِلِـوائِنـا

يَرْعَاكِ رَبُّ الْكَوْنِ ما حَمَل الْحَيا ~~~ حُب َّ الْكُوَيْتِ , وَهْىَ أُ نْسُ رَجَائِنا

*********







رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها شذى
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
بذبح اخوي :: جلسة ضحك وفرفشه :: 8 4354 08-19-2014 03:23 PM
كم العيون تبكي والقلب ينفظر لحال ااهالي غزه... :: نعنـــــــــــاع العـــــــــــــام :: 1 2697 07-25-2014 02:17 PM
ربي يحفظ الشاب البطل قدوه لشبابنا يوتيوب YouTube 4 3667 07-13-2014 03:13 AM
أحم احم :: أطباقي الشهيه من مطبخ نعناع :: 17 4682 07-02-2014 10:41 PM
فديت عنزه وفديت دحة يوتيوب YouTube 3 4273 02-22-2014 03:06 PM
قبوط :: أطباقي الشهيه من مطبخ نعناع :: 6 5441 02-07-2014 05:19 PM
كلنا فدا الكويت يوتيوب YouTube 14 5386 02-07-2014 02:40 PM
قصاصات انثى :: منتـــدى عـذب الكـلام ::: 18 3415 09-29-2013 11:03 PM
صفحة تسامح بين الاعضاء :: كرسى الاعتراف :: 10 6963 09-28-2013 11:31 PM

قديم 02-07-2014, 02:41 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:43 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:45 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:46 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:50 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي


الذكرى الثامنة لرحيل جابر الأحمد... أحبّ الكويت فأحبّته وستبقى ذكراه في قلوب أهلها

رعايته الأبوية للمواطنين جعلتهم يبادلونه ولاء بولاء ووفاء بوفاء







رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:56 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي


المغفور له الشيخ جابر الأحمد


×











بحلول اليوم الخامس عشر من شهر يناير تحل الذكرى الثامنة لرحيل الشيخ جابر الاحمد، طيب الله ثراه، الذي انتقل إلى رحمته تعالى في 15 يناير عام 2006.

وطوال 28 عاما قضاها في سدة الحكم وقبلها سنوات عديدة في مسؤولياته الوطنية أحب الراحل الكبير الكويت وأهلها حبا خالصا فبادلته الحب والاخلاص وكان وفيا لأمانيها وتطلعات شعبها فبادلته وفاء بوفاء وولاء بولاء، فبقي رحمه الله يتحمل الاعباء والمسؤوليات طوال فترة حكمه التي امتدت منذ آخر يوم عام 1977 وحتى يوم رحيله.

وبذل الامير الراحل كل جهده من أجل تقدم وازدهار ورفعة الوطن رغم الظروف العصيبة التي مرت على البلاد حتى وصلت الكويت في عهده الميمون الى ما وصلت اليه من مكانة محمودة لدى دول العالم أجمع واحتلت مكانها اللائق في المجال الدولي.

والشيخ جابر الاحمد هو الحاكم الـ13 للكويت من حكام آل الصباح الكرام التي أولاها الكويتيون بمحض إرادتهم أمانة الحكم عندما اختاروا الشيخ صباح بن جابر الاول لهذه المهمة قبل أكثر من 293 عاما مضت.

والراحل هو الامير الثالث في عمر الدولة الدستورية التي بدأت بتوقيع المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح وثيقة الدستور يوم 11 نوفمبر 1962 معلنا بذلك دخول الكويت عهدا جديدا ومرحلة جديدة.

وكان رحمه الله تقلد مهام منصبه أميرا للبلاد في أعقاب وفاة سلفه المغفور له الشيخ صباح السالم الذي وافته المنية في عام 1977، واستطاع خلال الاعوام الـ 28 التي قضاها في سدة الحكم ان يوثق ويزيد من العلاقة العفوية الوثيقة بين الحاكم وشعبه من خلال رعايته الابوية لابنائه المواطنين بمختلف فئاتهم على أساس المساواة الكاملة بين الجميع شبابا وشيبا رجالا ونساء واطفالا.

وشهدت سنوات حكم الامير الراحل كثيرا من الصراعات والاحداث في المنطقة وكان أهل الكويت الشغل الشاغل له حتى أثناء المحاولة الدنيئة لاغتياله في 25 مايو 1985 على أيدي عصابة من الارهابيين حيث وجه بعدها كلمة لشعبه قال فيها «ان عمر جابر الاحمد مهما طال الزمن هو عمر انسان يطول أو يقصر ولكن الابقى هو عمر الكويت والاهم هو بقاء الكويت والاعظم هو سلامة الكويت».

وفي عهد الامير الراحل تطورت الكويت في شتى المجالات ومختلف مناحي الحياة وأصبح لها وزنها وثقلها الدولي سياسيا واقتصاديا رغم صغر مساحتها وقلة عدد سكانها حيث وصلت مشروعاتها التنموية ومساعداتها الانسانية لمختلف قارات العالم.

وجاء غزو النظام العراقي البائد في الثاني من أغسطس 1990 ليهدم كل ما بني في الكويت عبر السنين وكما قاد الراحل الكويت في السلم... دافع عنها في الحرب وكله ايمان بأن الكويت سترجع لاهلها واستطاع بفضل من الله تعالى ثم بحنكته وتعاون ومساعدة رفيق دربه الامير الوالد الراحل الشيخ سعد العبدالله وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد ثم الاشقاء والاصدقاء تحرير الكويت من الغزو.

وبفضل سياسة الراحل الحكيمة عادت الكويت الى أهلها لتنهض وتواصل مسيرة الخير والعطاء من جديد وتبنى وتعمر ما دمره الغزو ولعب دورا بارزا على الصعد الخارجية اقليميا وعربيا واسلاميا ودوليا وهو دور مشهود لمسته الشعوب قبل القيادات في صورة انجازات حافلة.

وجاءت فكرة انشاء مجلس التعاون الخليجي لتضم دول الخليج الست احدى علامات وسمات اهتمامات المغفور له بالجانب الاقليمي المحيط بالكويت بصورة خاصة وبدول الخليج العربي بصورة عامة، وهكذا ولد مجلس التعاون الخليجي بفكرة كويتية خالصة نابعة من قناعة الراحل بأن العصر المقبل هو عصر التكتلات التي تعتبر ركيزة اساسية من ركائز المجتمع الدولي.

وكثيرا ما كان يشدد المغفور له بإذن الله تعالى في مناسبات مختلفة على أن مجلس التعاون أصبح رمزا للترابط والمصير الواحد المشترك، ورغبة منه في أن تكون قرارات مجلس التعاون منسجمة مع تطلعات المواطنين اقترح فكرة انشاء مجلس استشاري من 30 عضوا من مواطني الدول الست الاعضاء في المجلس وذلك في قمة الدوحة عام 1996، ووفقا لذلك الاقتراح تكون مهمة المجلس تقديم النصح والمشورة والرأي للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الذي يعتبر السلطة العليا حيث يحيل ما يراه من القضايا لهذا المجلس الاستشاري.

وحرص الامير الراحل على المشاركة الايجابية في مؤتمرات القمة العربية مساهما بما تجود به الكويت من دعم لقضايا الامة العربية وعلى رأسها قضية فلسطين والسلام في الشرق الاوسط. واهتم بقضايا الامة الاسلامية على اختلافها وتباينها فاستضاف قادة دول العالم الاسلامي في الكويت في يناير 1987 حيث عقد مؤتمر القمة الاسلامي الخامس.

وأمام الجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها الـ 43 في سبتمبر 1988 وانطلاقا من رئاسة الكويت لمنظمة المؤتمر الاسلامي ألقى الامير الراحل خطابا تاريخيا أمام الدورة باسم مليار مسلم في العالم بصفته رئيسا للمنظمة واقترح فيه مشروعا من ثلاثة بنود لتخفيف معاناة الدول النامية المثقلة بالديون الخارجية التي تستغلها دول الشمال المتقدمة كوسيلة ضغط على دول الجنوب الفقيرة.

ودعا الى قيام نظام اقتصادي وانساني جديد والى مقاومة الارهاب مع ضرورة التفريق بين الارهاب الظالم فرديا كان أو جماعيا أو حكوميا وبين الحق المشروع في الدفاع عن النفس والوطن باعتباره حقا شرعته القوانين الدولية وهكذا كان الراحل مثالا للمسلم الذي يهتم بأمور المسلمين ويسعى بكل جهد أوتي لنصرتهم ورفع الضرر عنهم.

ولم يكن الامير الراحل أقل نشاطا واهتماما بالتعاون مع دول العالم من خلال الجمعية العامة للامم المتحدة التي حرص على حضور اجتماعاتها من منطلق انه مكان تجتمع فيه الدول على قدم المساواة وتسعى متآزرة الى اقامة الحق والعدل ونصرة النظام والامن وتحقيق الخير والسلام.

وكان في تواصل دائم وتراحم مستمر مع أبناء شعبه يزورهم ويزورونه ويسعى اليهم في نواديهم وأماكن اعمالهم حيث اعتاد زيارة دواوين الرعيل الاول وكبار السن في شهر رمضان المبارك كل عام يتبادل معهم الاحاديث الودية التي تربط الراعي برعيته وتعضد الروابط الوشيجة بينهم.

وكذلك الحال في الزيارات المستمرة التي كان يقوم بها الراحل طيب الله ثراه الى المقاهي الشعبية واتحاد الصيادين وديوانية القلاليف وديوانية شعراء النبط للاطلاع عن قرب على أحوالهم. وكان حريصا على رعاية المؤسسات العلمية في الكويت حيث كان يرأس مجلس ادارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وكان يستقبل ويكرم وفود المتفوقين من أبنائه الطلاب والطالبات حرصا منه على دعم العلم وصون المنابر العلمية.

كما كان الراحل يرعى مؤسسات العمل الاجتماعي كجمعية المكفوفين ونادي المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ليبرز الوجه الحضاري للكويت وكان يولي أبناء الشهداء والاسرى أهمية كبرى حيث حرص على توفير الحياة الكريمة لهم ولذويهم من خلال تقديم كل مساعدة مادية لهم وضمان مستقبلهم وذلك من خلال انشائه لمكتب الشهيد.

ولطالما كان الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد يؤكد في الكثير من المناسبات أن قضية الأسرى تعتبر قضية الكويت الاولى حيث قام بطرحها امام العالم كقضية انسانية بالدرجة الاولى، وكان من عادة الراحل كما هو شأن الكويت حكومة وشعبا ألا تنسى من يقف الى جانبها وقت الشدائد والمحن حيث لم تمر مناسبة الا أشار فيها الراحل الى الوقفة المشرفة لدول التحالف اثناء الاحتلال العراقي للكويت التي كشفت معدنهم الاصيل فوقفوا الى جانب الكويت وقيادتها الشرعية مؤيدين لتحرير أرضها وعودة أميرها وحكومتها واهلها.

وخلال عام 1995 اختير الامير الراحل شخصية العام الخيرية العالمية بالاجماع ودون منافس وذلك فى اضخم استطلاع للرأي في المنطقة بمشاركة خمسة ملايين مواطن عربي أجرته مؤسسة اعلامية دولية مسجلة في لندن ومقرها القاهرة وهي مؤسسة (المتحدون للاعلام والتسويق البريطانية).

وذكر الاستطلاع ان قرار اختيار الشيخ جابر الاحمد شخصية العام 1995 الخيرية جاء بالنظر لما قدمه من دعم مالي للكثير من المنظمات العالمية التي ترعى الفقراء حيث ساهم الراحل بأمواله الخاصة في الانفاق على مشروعات خيرية ورعاية المحتاجين كما قام بدعم دور الايتام في الكويت وتقديم كل ما تحتاج اليه من عون ورعاية.

وجاء اختيار الراحل أيضا لما عرف عنه من كرم وبذل وعطاء على مستوى الامتين العربية والاسلامية فقد كان داعما للاعمال الخيرية والانسانية ماديا ومعنويا فهو الذي رعى مسيرة احياء سنة الوقف بانشاء الامانة العامة للاوقاف عام 1993 لتتولى الوقف في الكويت وتدعو له وتربطه بحاجات الانسان والمجتمع وفق الشريعة الاسلامية والمعروف عن الراحل انه سباق لعمل الخير ومؤمن بجدواه دون مباهاة ولا ابتغاء ثناء الناس لانه كان يعطي ويحب الاحسان والمحسنين.

وحرص الشيخ جابر الاحمد على المحافظة على التاريخ والتراث الكويتي فالتراث كما كان يراه هوية هذه الارض وتاريخ الآباء والاجداد وتفاعلات الزمن فوق تراب الوطن منذ نشأته لهذا كان يؤكد ضرورة الحفاظ على معالم التراث وملامح التاريخ.

ومن بين تلك المعالم البارزة التي اهتم بها وأراد ان تكون رمزا باقيا لاجيال المستقبل ليتعرفوا على ماضي وطنهم العريق هو «بوم المهلب» الذى حاول النظام العراقي السابق بغزوه على الكويت أن يمحو معالم تاريخ الكويت وهويتها وملامحها فقام باحراق المهلب الذي أعيد بناؤه من قبل الكويتيين مرة أخرى ليكون شاهدا حيا على قوة ارادتهم.

وأولى الشيخ جابر الاحمد رحمه الله اهتماما خاصا بالعملة الكويتية اثر توليه مقاليد الحكم حيث طرح بنك الكويت المركزي في 20 فبراير 1980 اوراق نقد جديدة للتداول بعد أن أمر الراحل بإلغاء الصور الشخصية منها واصبحت تحمل معالم بارزة من تاريخ الكويت كما اصدر البنك مطلع فبراير 1982 قرارا بشأن سحب أوراق النقد المتداولة التي تحمل صورتي المغفور لهما بإذن الله الشيخ عبدالله السالم والشيخ صباح السالم.

وكانت قيادة الامير الراحل للبلاد وتوجيهه للعمل السياسي فيها مبنيين على أسس الديموقراطية فكان يرى أن الديموقراطية اختيار كويتي منذ البداية وسبيل الكويت الدائم في مسيرتها المتنامية ورأى رحمه الله ان الشورى بين الكويتيين في تسيير أمور بلدهم هي واقع تاريخي.

ومرت مصداقية السياسة الكويتية في رفض الارهاب والاصرار على عدم الرضوخ للابتزاز في الامير الراحل باختبارات عدة منها الانفجارات في المنشآت الوطنية واختطاف الطائرات الكويتية والاعتداء على موكبه رحمه الله الا ان القيادة الكويتية نجحت في اثبات مصداقيتها كجبهة صمود في وجه الارهاب ما أثار اعجاب وتقدير واحترام العالم كله وصار موقف الراحل والحكومة الكويتية والشعب مثار احاديث وتعليقات وسائل الاعلام العالمي قاطبة.

وحرص الامير الراحل منذ تسلمه سدة الحكم في البلاد على دعم علاقات الكويت مع مختلف دول العالم فقام رحمه الله بجولات عديدة في كثير من اقطار العالم عزز من خلالها العلاقات الثنائية بين الكويت وهذه الدول كما شارك رحمه الله فى العديد من المؤتمرات واللقاءات الدولية.

وزار أغلب الدول التي أسهمت بقواتها المسلحة في عملية تحرير الكويت ضمن التحالف الدولي الذي قهر العدوان ورفع راية الحق حيث قدم لها الشكر على مواقفها المؤيدة لدولة الكويت.

وستبقى ذكرى الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد وما قدمه للوطن الغالي في قلوب أهل الكويت والعزاء أن الله تعالى من عليهم بخير خلف لخير سلف سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وزير الإعلام: كرّس حياته لخدمة الكويت


قال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ان الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد كرس حياته لخدمة الكويت وشعبها وكان قائدا فذا تميز بالحكمة والحنكة في التعامل مع المواقف ومعالجة الامور مهما كان حجمها أو صعوبتها.

وبين الحمود في تصريح لـ«كونا» بهذه المناسبة ان الراحل كان صمام الامان بالنسبة للكويت حيث استطاع ان يقود مسيرة النهضة والبناء رغم الشدائد والمعوقات والتحديات الاقليمية والدولية التي كانت تحيط بالكويت.

واستذكر الانجازات الكبيرة التي حققها الامير الراحل تغمده الله بواسع رحمته طوال سنوات حكمه التي امتدت لاكثر من 28 عاما من أجل بناء دولة حديثة تقوم على دعائم ثابتة وقواعد راسخة تنير حاضرها ومستقبلها، موضحا أن الامير الراحل أدرك منذ بداية توليه عمله ومسؤولياته في الدولة بحكمته ونظرته الثاقبة ان الطموحات الكبيرة التي يحلم بها لوطنه لن تتحقق الا من خلال بناء الانسان الكويتي ايمانا منه بأنه الثروة الحقيقية للبلاد فتعهده بالعناية والرعاية والتعليم وأهله لتسلم المسؤولية في نهضة الكويت والمحافظة على استقرارها.

وقال الحمود: ان دولة الكويت شهدت خلال حكم الامير الراحل أسكنه الله فسيح جناته نقلة نوعية كبيرة في مجال النهوض بالصحة والتعليم والاسكان والرياضة والخدمات كافة التي تكفل للمواطن الحياة الكريمة التي يتمناها ويتطلع اليها.

وذكر ان الشيخ جابر الاحمد استطاع بعد سنوات قليلة من تسلمه مقاليد الحكم عام 1978 ان يحقق للكويت مكانة دولية عالية وان يجعل منها دولة فاعلة ومؤثرة في محيطها الاقليمي والدولي من خلال علاقات منفتحة ومتوازنة تقوم على الاحترام المتبادل مع مختلف دول العالم المحبة للسلام.

ولفت الى ما قدمه الامير الراحل من جهود كبيرة وقيامه بدور بارز لخدمة الامتين العربية والاسلامية في مختلف المجالات كما كانت له مبادرات مشهودة جسدت حب الكويت للخير والسلام وكرست مكانتها المتميزة في العالم.

وذكر الحمود ان هذه المبادرات أكدت السياسة الحكيمة للامير الراحل الشيخ جابر الاحمد طيب الله ثراه مشيرا الى اصطفاف دول العالم بجانب الكويت إبان محنة الغزو الآثم عام 1990 ومناصرة حقها ومساندتها في الدفاع عن سيادتها وطرد قوات الاحتلال من أراضيها.

كما استذكر الحشد الدولي الذي قاده الامير الراحل مع رفيقي دربه الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله طيب الله ثراه وصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والذي قام بتحرير الكويت في فبراير 1991 في ظاهرة غير مسبوقة لم يشهدها العالم من قبل تجسد مكانة الكويت وحكمة قيادتها وتكاتف شعبها.

مبارك الدعيج: علامة بارزة في تاريخ البلاد


قال رئيس مجلس الادارة المدير العام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الشيخ مبارك الدعيج ان الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد سيظل علامة بارزة في تاريخ الكويت والامتين العربية والاسلامية تقديرا لما قدمه لها من أعمال خالدة.

وأضاف في تصريح بمناسبة الذكرى الثامنة لوفاة الشيخ جابر الاحمد «ان الامير الراحل طيب الله ثراه حمل هموم شعبه وأمته وكان قائدا من طراز فريد في حرصه على مصالح وطنه ورعاية ابنائه»، معددا مآثر ومناقب الامير الراحل الذي قاد دفة البلاد بحنكة واقتدار على الرغم من كل التحديات والصعاب التي عصفت بالمنطقة في فترة حرجة من تاريخها وكان حريصا على ابعادها عن المخاطر وتجنيبها الصراعات المحيطة.

وذكر أن الشيخ جابر الاحمد أسكنه الله فسيح جناته تحمل المسؤولية منذ ريعان شبابه حيث تبوأ العديد من المناصب القيادية المهمة وحقق الكثير من الانجازات والبصمات الخالدة في كل المواقع التي عمل بها والمناصب التي تقلدها، لافتا إلى أن الراحل الكبير قام بمساعدة رفيقي دربه الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم تغمده الله بواسع رحمته وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد باستكمال مسيرة البناء وارساء دعائم نهضة شاملة توازي ما في نفوس أبناء الكويت من تطلعات وطموحات.

وذكر ان الراحل استطاع ان يحقق مكانة عالية للكويت في العالم وان يكون لها تواجد فاعل وصوت مسموع في المحافل الدولية بفضل المبادرات الانسانية التي تبنتها الكويت والجهود السياسية الحكيمة للانفتاح على العالم التي قادها رائد الديبلوماسية العربية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

واستذكر الشيخ مبارك الدعيج بالفخر الانجازات الكثيرة التي تحققت في عهد الامير الراحل والنهضة الكبيرة التي شهدتها الكويت في مجال الارتقاء بالخدمات الصحية والتعليمية والامنية والاقتصادية اضافة الى عملية الاعمار التي امتدت الى مناطق الكويت كافة.

وأوضح أن التحديات الخارجية التي تعرضت لها البلاد خلال حقبة حكم الامير الراحل وأهمها العمليات الارهابية وغزو النظام العراقي السابق عام 1990 كانت تستهدف وجود الكويت الا أن الراحل طيب الله ثراه استطاع أن يعبر بالبلاد الى بر الامان متسلحا بوحدة أبناء الكويت وتماسكهم وتآزرهم.

وأكد الدعيج ان أمير القلوب الشيخ جابر الاحمد سيبقى خالدا في ذاكرة شعب الكويت قائدا وزعيما ووالدا للجميع، مشيرا الى أن الراحل طيب الله ثراه أحب الكويت وأهلها حبا خالصا فبادلته الحب والاخلاص وكان وفيا لأمانتها وتطلعات شعبها فبادلته الوفاء والولاء.






رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:58 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 02:59 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 03:13 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
شخصيات مهمه
إحصائية العضو








  شذى is on a distinguished road

شذى غير متصل

 


مزاجي
رايق
افتراضي








رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : كلنا فدا الكويت
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دردشة الكويت الكتابيه شات الكويت الكتابي *دنيا المحبة* .:: منتدى اعلانات المواقع ::. 1 03-07-2013 02:20 PM
نحن شعب الكويت نعتذر لكـ ياياسر القحطاني .. لافته رائعه يرفعها جمهور الكويت *دنيا المحبة* المــنتدى الــــرياضــي 1 01-18-2013 01:51 AM
تردد قناة كلنا عبدالله Kolona Abdalla-قناة كلنا عبدالله موقع نعناع *دنيا المحبة* منتدى الملك سلمان حفظه الله 2 09-14-2012 01:11 AM
يوتيوب الكويت وقطر وهدف الكويت بست قرين المــنتدى الــــرياضــي 3 11-23-2010 08:11 PM
رحلتي الى الكويت 2010 . السياحة في دولة الكويت . المناطق الترفيهية شذى :: عالم نعناع السياحي :: 9 10-02-2010 11:38 AM

الساعة الآن 12:46 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010